stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

البابا والكنيسة في العالم

كيف نشكر الله بعد سنة مؤلمة ؟

53views

2 يناير 2021

زينت

كتبت ريتا عاطف من المكتب الإعلامي الكاثوليكي بمصر

كيف نرفع الشكران بعد سنة مؤلمة صعب علينا احتمالها؟ اقترح البابا فرنسيس النظر إلى “العديد من الأشخاص الذين لا ينتظرون مكافأة سوى فعل الخير، فيما يجدون القوّة للاهتمام بالآخرين”، داعياً الجميع إلى طرح سؤال “ما الذي يدفعهم إلى التخلّي عن شيء منهم والتخلّي عن راحتهم ووقتهم وممتلكاتهم بهدف إعطائها للآخرين؟”

وقد اقترح البابا على المؤمنين الجواب التالي : “في عمق أعماق البشر، حتّى ولو لم يفكّروا في الأمر، تدفعهم قوّة الله التي هي أقوى من أنانيّتنا. لذا، نُعظّمه هذا المساء، ونعرف أنّ الخير الذي يحصل يوماً بعد يومٍ على الأرض، إنّما يأتي من الله في النهاية”.

كما وأشار أسقف روما في عظته إلى أنّه “قد يبدو لنا من الصعب أن نشكر الله على سنة كهذه طبعها وباء… وتتّجه أفكارنا نحو العائلات التي فقدت أفراداً منها، ونحو مَن طالهم الفيروس ومَن عانوا مِن الوحدة ومَن فقدوا عملهم… قد يسأل أحدهم: ما معنى مأساة كهذه؟ ليس علينا الاستعجال للإجابة عن هذا السؤال. حتّى الله لا يُجيب عن أسئلتنا القلِقة أحياناً. إنّما جواب الله يتبع طريق التجسّد… وقد نجد معنى للوباء – كما الآفات الأخرى التي أثّرت على البشريّة – ألا وهو معنى إيقاظ الرأفة فينا واللجوء إلى القُرب والتضامن والعطف والعناية”…

وختم الأب الأقدس عظته قائلاً: “فلنشكر الله على الأشياء الجيّدة التي حصلت… ومع النظر نحو المستقبل الذي ينتظرنا، نتوسّل الله مجدّداً قائلين: “فلترافقنا رحمتك دائماً، فيك رجاؤنا وفيك ثقتنا”.