stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

الكنيسة الكاثوليكية بمصركنيسة الأقباط الكاثوليك

” لا تخف .. قم ” .. اليوم الايبارشي للدعوات بأسيوط

159views

نقلا عن المركز الكاثوليكي للإعلام بأسيوط

تحت عنوان” لا تخف ..قم” نظمت اللجنة الأسقفية للدعوات، أولى فعاليات الاحتفال بتساعية الصلاة من أجل الدعوات الكهنوتية والرهبانية بإيبارشية أسيوط للأقباط الكاثوليك، وذلك بلقاء اليوم الإيبارشي للدعوات الذى عقد صباح يوم الجمعة الموافق 19 نوفمبر 2021، بمبنى القديس كيرلس للخدمات بمدينة أسيوط، بحضور صاحب النيافة الأنبا كيرلس وليم المطران الشرفي لإيبارشية أسيوط، وسيادة المطران نيقولاوس هنري سفير الفاتيكان بمصر، ونيافة الأنبا بشارة جودة مطران إيبارشية ابوقرقاص وملوي ودير مواس للأقباط الكاثوليك ومسئول اللجنة الاسقفية للدعوات، والأب بولس ساتي المدبر البطريركي للكنيسة الكلدانية بمصر.

كان قد شارك فى أعمال اليوم لفيف رفيع من الأباء الكهنة والاخوات الراهبات، فضلاً عن حضور قرابة ( 600 ) شاب وشابة من مختلف كنائس الايبارشية، وقد قام بتنفيذ فعاليات اليوم لجنة الشباب والدعوات بالايبارشية، بإشراف الأب جوزيف رؤوف مسئول اللجنة، والسادة أعضاء اللجنة من كهنة وراهبات وعلمانيين، فضلاً عن قيام اللجنة الإيبارشية للدعوات بأسيوط خلال فترة التساعية من يوم 21 حتى 29 من نوفمبر الجاري، بتنظيم برنامج يتضمن عقد أربعة لقاءات أخرى بمختلف مناطق الايبارشية للصلاة من أجل الدعوات الكهنوتية والرهبانية والعلمانية، وحتى تتاح الفرصة لمشاركة أكبر عدد من ابناء الايبارشية فى المسيرة الروحية المباركة.

بدأ اليوم بصلاة القداس الإلهي، وخلال عظة القداس قال سيادة المطران نيقولاوس هنري للشباب الحضور : ” احبائى .. اشكر الرب على حضوري معكم ، وفى الانجيل الذى سمعناه يقرأ اليوم يتحدث عن مثل العشرة عذارى، منهن الحكيمات وايضاً الجاهلات، فريق يفكر فى المستقبل، يتطلع إلى الامام، اشخاص ساهرون، وهناك اناس لا يهمهم شئ، تعيش دون تفكير فى الغد، نحن اليوم مدعوون للتفكير بجدية، لماذا انا هنا، ما هي تطلعاتي وأمالي لمستقبلي مع الرب، وأضاف سيادة السفير : ” اذا كان الله هو من دعاني للوجود والحياة فلأنه يحبني ويثق بي، ان اليوم مناسبة جيدة للصلاة واكتشاف إلى ماذا يدعوني الرب فى حياتي لأننا جميعنا مدعوين لأن نكون أبناء المعمودية والتثبيت، وسواء فى حياة التكريس للرب فى الكهنوت والرهبنة أو فى حياة الزواج والعائلة نحن علينا ان نعيش بأمانة واثقين في نعمة الله التى تعمل فى ضعفنا لخير الجميع “.

عقب القداس قدم كورال “بداية” التابع للجنة الإيبارشية للدعوات بأسيوط باقة بديعة من الترانيم الروحية ثم استمع الحضور إلى محاضرة بعنوان ” مخاوف وشكوك ” قدمها الأب بولس ساتي ضيف شرف اللقاء تحدث خلالها عن دعوة القديس يوسف البتول تزامناً مع السنة المكرسة لاكرام مار يوسف العفيف، والجدير ذكره أن شخصية القديس يوسف العفيف هو نموذج الدعوة الذى اختارته اللجنة الاسقية للدعوات هذا العام.

خلال المحاضرة تحدث المدبر البطريركي للكنيسة الكلدانية بمصر عن أن الخوف متجذر فى الطبيعة البشرية، لكن السؤال الأساسي فى حياة الإنسان هو هل الخوف للإحباط ام للنعمة ؟ وكيف يُستخدم الخوف لمجد الله.

كما تحدث الأب ساتي عن نموذج القديس يوسف البتول فى الدعوة وكيف كان دائماً يصغي إلى صوت الرب وينفذ ما يوحى إليه على الفور فى رعاية الطفل يسوع ومريم العذراء، ودعا الأب بولس ساتي الشباب إلى التفكير الدائم فى القداسة ومن ثم التغلب على كل المخاوف من خلال المعرفة الجيدة للذات والثقة التامة فى نعمة الله وعمله العجيب.

تحدث كذلك نيافة الأنبا بشارة جودة عن عمل اللجنة الأسقفية للدعوات واللقاءات الاربعة التى عقدت مع منشطى الدعوات بالايبارشيات بغرض الاهتمام بالشباب، وانطلاقاً من معجزة الخمسة أرغفة والسمكتين دعا سيادة المطران الشباب ألا يكونوا متفرجين مثل الجموع أو مستشارين مثل التلاميذ، بل أن يكونوا مستثمرين مثل الطفل الصغير الذى قدم ما لديه فباركه الرب وصنع منه معجزة عظيمة اشبعت الالاف.

على هامش اليوم قدم الفريق المسرحي ” بداية ” التابع للجنة الايبارشية للدعوات بأسيوط عرضاً مسرحياً بعنون ” عود أخضر “، كذلك استمع الحضور إلى كلمة من الشماس الاكليريكى ميلاد جميل حول الحياة فى الكلية الإكليريكية بالمعادي ومحاور التكوين على مدى سبع سنوات يتم خلالها اعداد الاكليريكى ليكون كاهناً يخدم شعب الرب.

فى الختام تحدث نيافة الأنبا كيرلس وليم شاكراً الرب على اليوم المبارك الذى اصبح تقليداً سنوياً فى الإيبارشية يتم خلاله الصلاة من أجل الدعوات الكهنوتية والرهبانية كذلك الصلاة فى المناطق الأربعة بالإيبارشية واعداد اللجنة للبرامج الحافلة بالأنشطة فى غيرة وحماسة، وأكد سيادة المطران أن الرب دائماً يسمع الصلاة ويرسل كهنة وراهبات عديدون فى خدمة كنيسته ورعاية ابنائه.

فى نهاية اليوم قدم الأب جوزيف رؤوف الشكر لسيادة المطران الأنبا كيرلس وليم ولأعضاء لجنة الشباب والدعوات بالإيبارشية على الجهد المبذول كما شكر سيادته خورس شمامسة كنيسة قلب يسوع الاقدس بالقوصية الذى قام بخدمة الألحان بالقداس، وفريق كشافة المطرانية على تنظيم الاحتفالية.

وكان قد قام بتقديم فقرات الإحتفالية جرجس عطية وسلفانا ميخائيل عضوا اللجنة، واختتمت الإحتفالية المباركة بتوزيع ايقونة القديس يوسف البتول على السادة الضيوف وكذلك على كنائس الإيبارشية واديرتها الرهبانية.

تقرير – ناجح سمعان
تصوير – ريمون عفت