stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

«لا تكن محبّتنا بالكلام أو باللسان بل بالعمل والحقّ» – القديس فرنسيس الأسيزى

548views

القدّيس فرنسيس الأسّيزيّ (1182 – 1226)، مؤسِّس رهبانيّة الأخوة الأصاغر

القاعدة الأولى، الفقرة 1«لا تكن محبّتنا بالكلام أو باللسان بل بالعمل والحقّ» (1يو 3: 18)

يجب على الإخوة ألا يفتروا على أحد وأن يتفادوا كلام الخصام. بل فليحاولوا الالتزام بالصمت طالما أُعطيت لهم النعمة من الله. كما يجب عليهم ألا يتخاصموا فيما بينهم ولا مع الآخرين بل أن يجاهدوا للإجابة بتواضع: “نحن عبيد لا خير فيهم” (لو 17: 10).يجب على الأخوة ألا يغتاظوا أبدًا، “فمن غضب على أخيه استوجب حكم القضاء، ومن قال لأخيه “يا أحمق” استوجب حكم المجلس، ومن قال له: “يا جاهل” استوجب نار جهنّم”. سيتحابون وفقًا لما قاله الربّ: “وصيّتي هي: أحبّوا بعضكم بعضًا كما أحببتكم” (يو 15: 12). وعليهم أيضًا أن يظهروا المحبّة المتبادلة التي يحملونها وفقًا لما قاله الرسول يوحنّا: “لا تكن محبّتنا بالكلام أو باللسان بل بالعمل والحقّ” (1يو 3 : 18).يجب على الأخوة ألا يظلموا أحدًا وألا يشوّهوا سمعة أحد وألا يسيئوا إلى أحد لأنّه مكتوب: يكره الربّ “المغتابين والنمامين”؛يجب على الأخوة أن يكونوا متواضعين، ويعاملوا جميع الناس بكلّ وداعة (راجع تي 3: 2؛ رو 1: 29-30)؛ عليهم ألا يحكموا على أحد وألا يدينوا كما قال الربّ (راجع لو 6: 37).يجب على الأخوة ألا ينظروا إلى صغائر خطايا الآخرين، بل عليهم أن يفتكروا خطاياهم بمرارة النفس (راجع إش 38: 15).يجب على الأخوة أن يجتهدوا أن يدخلوا من الباب الضيّق”، لأنّ الربّ قال: “ما أضيق الباب وأحرج الطريق المؤدّي إلى الحياة والذين يهتدون إليه قليلون” (لو13: 24؛ مت 7: 13-14).