stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

الكتبالمكتبة الكاثوليكية

لماذا خلق الله الإنسان رجلاً وامرأة؟

866views

القسم الثانى ‏
الفصل الأول
الإنسان المخلوق

‏64 – لماذا خلق الله الإنسان رجلاً وامرأة؟

الله الذى هو الحبّ والنموذجُ للجماعة، خلق الإنسانَ رجلاً وامرائ، لكى يكونا صورةَ جوهرِه.
خلق اللهُ الإنسان، رجلاً أو امرأئ، لكى يتوق إلى الكمال والكليّةِ فى اللقاء مع إنسانٍ من الجنس ‏الآخر. الرجالُ والنساءُ لهمُ نفس الكرامة فى المطلق، يعبّرون فى التفتّح الخلاّق لرجولتهم وأنوثتهم ‏عن أوجهٍ مختلفة لكمال الله. الله ليس رجلاً ولا امرأة، لكنه مع ذلك أظهر ذاته أبويًّا (لوقا 6: 36) ‏وأموميًّا (أشعيا 66: 13). فى حبّ الرجل والمرأة، خصوصاً فى شركة الحياة الزوجيّة التى يصير ‏فيها الرجل والمرأة، “جسدًا واحدًا” (تكوين 2 : 24)،يستطيع البشرُ أن يعرفوا بعضاً من سعادة ‏الاتحاد بالله التى يجد فيها كلُّ إنسان اكتمالَه النهائىّ. فكما أن حبَّ الله أمينٌ، هكذا يسعيان لأن يكونا ‏أمينَين لحبّهما؛ وهو خلاّق على طريقة الله، إذ من خلال الحياة الزوجيّة تنشأ حياة جديدة.‏

المصدر: كتاب ‏‎ YOUCAT‏ بالعربية