stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

الكنيسة الكاثوليكية بمصركنيسة الأقباط الكاثوليك

ماذا أفعل بحياتي؟ رسالة إلى شباب الإيبارشية بمناسبة أسبوع الصلاة من أجل الدعوات

22views

أحبائي شباب الإيبارشية البطريركية،

سلام ومحبة الرب يسوع، الشاب الأزلي.

ماذا أفعل بحياتي؟ سؤال يخاطرنا جميعًا، في لحظات عديدة، وبالأخص عند خبرة ألم، فشل، نهاية علاقة… من جديد يراودنا السؤال. ماذا أفعل بحياتي؟

مهما كان وضعك أو حالتك: تذهب للكنيسة أم لا، خادم بنشاط كنسي أم لا، غني أم فقير، جامعي أو غيره… هذا السؤال لا يستثني أحدًا. يخاطرنا ويجعلنا نشعر بقلق وعدم ضمان.

مشروع حياتك، مستقبلك، تعتقد مرات كثيرة أنه شئ عليك أن تخلقه من الصفر، من العدم وننسى أنه مكتوب فى قلوبنا، محفور في ضمائرنا، مرسوم في طبيعتنا عندما خُلقنا. الله خَلَقنا لحياة أفضل وما علينا هو أن نكتشفها.

مشروع حياتك تشير إليه العديد من العلامات والمواقف، حتى غير المتوقعة، تشير إليه أحداث، وأوقات، إلهامات بقلوبنا، أو كلمات تلمسنا، أو شخصيات تجذبنا. كلمة الله لديها القدرة أن تكشفه لنا بطريقة أوضح. ممارسة الأسرار تقوينا لكي نحتضنه ونبدأ فيه، والشركة مع الكنيسة تجعله واقعًا وطريقًا نحياه. مشروع حياتك ليس بعيدًا، ليس غامضًا، ليس صعبًا، هو أنت، وأنت المدعو بطريقة كاملة، مُحقَّقة، سعيدة. أنت مدعو، فعلًا مدعو إلى الدخول في هذا الفكر، هذه الوليمة، هذا العرس، وفيه تجد مكانك.

خبرتي الشخصية أني تعبت وتخبطت كثيرًا حتى رأيت واكتشفت مكاني. في أوقات كثيرة تمردت على هذا المشروع، ولكن منذ بدأته، وجدته هو الأجمل لي، هو الذي في العمق كنت أرغبه دون أن أعلم، وجدته ومعه وجدت الحبيب…. شخص المسيح.

أحبائي، بمناسبة أسبوع الصلاة من أجل الدعوات، فى الفترة ما بين ٢٠- ٢٨ نوفمبر، كم أتمنى أن كل الإيبارشية تخصص أوقاتًا بالقداسات والأنشطة، لنقرأ هذه الرسالة لشبابنا، ولنصلي من أجل الدعوات، وتحت رعاية غبطة البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، وبصلاته وبركته الرسولية، أتمنى لكم أسبوعًا مباركًا…

القاهرة ١٤ نوفمبر ٢٠٢٠

+باخوم
النائب البطريركي
لشؤون الإيبارشية البطريركية

#الانبا_باخوم
#ماذا_أفعل_بحياتي؟