stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

الكنيسة الكاثوليكية بمصرمؤسسات رهبانية

مدرسة النوتردام دليفراند هليوبوليس تحتفل بمرور 150 عام علي تأسيسها

1.6kviews

الاول من ابريل 2019.

كتبت دينا عادل _ المكتب الإعلامي الكاثوليكي بمصر.

احتفلت يوم 30/3/2019 مدرسة نوتردام دليفراند (Notre Dame De La Delivrande) بهليوبوليس بمصر الجديدة بمرور 150 عام على تأسيسها ، تخلل الاحتفال العديد من الفقرات و منها ( السلام الجمهوري – كلمة الأخت مارجريت ماري مديرة المدرسة – العديد من الفقرات و الاستعراضات من طالبات المدرسة و غيرها ). أسست المدرسة بسبب طلب من راهبات الدليفراند المقيمات في فرنسا في عام 1891 الحضور إلى القاهرة للمشاركة في الخدمة العامة. وعند قدومهن في بادئي الأمر بدأت خدمتهن بعلاج المرضى في المنازل وسريعا نلن اﻹعجاب على عطائهن وفى نفس العام قاموا بفتح مدرسة بعدد 100 طالبة في ذلك الوقت. وفي عام 1921 قامت الراهبات بتأسيس مدرسة أخرى في مصر الجديدة ومستوصف ، متخذات شعارهما {حب وأخدم}. بنيت المدرسة على خمس مراحل: ( المرحلة الأولى : في عام 1921تم إنشاء المبنى الحالي للسكرتارية وفصول المرحلة الابتدائية – المرحلة الثانية : في عام 1949 أسس مبنى اﻹعدادى والثانوي الحالي – المرحلة الثالثة: في عام 1956 شيد سكن الراهبات – المرحلة الرابعة: في عام 1999 أسس مبنى الحضانة – المرحلة الخامسة: في عام 2003 تم إنشاء المبنى الذي سيصبح مبنى المرحلة اﻹعدادية – واليوم تستقبل المدرسة ما يقارب من 700 طالبة. فى عام 2010 تم حصول مدرسة الدليفراند بمصر الجديدة على شهادة الاعتماد والجودة للثلاث المراحل التعليمية الابتدائي -الاعدادي – الثانوي اما في ديسمبر 2011 تم الحصول على شهادة الاعتماد والجودة لمرحلة الحضانة وأصبحت المدرسة بجميع مراحلها حاصلة على الجودة و بذلك أصبحت أول مدرسة تحصل على الجودة في الأربع مراحل على مستوى ادارة مصر الجديدة. بالإضافة الي ذلك وبهدف الانفتاح على المجتمع قامت المدرسة بعمل نشاط اجتماعي متخذة شعاره من شعار الراهبات (حب وأخدم)، وأيضا بهدف تطوير شخصية الطالبات عن طريق القيام بزيارة المستشفيات والملاجئ ودور المسنين ومراكز ذوي الاحتياجات الخاصة. في إطار المشروع التربوي تشارك المدرسة في النهوض بالطالبات وفقا لرؤية ورسالة واضحتان وتكفل لهن التعبير عن نفسهن بحرية كاملة، خالقة فيهن شخصية مستقله وأمرأة للمستقبل قادرة على خدمة أسرتها ومجتمعها.