stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

الكنيسة الكاثوليكية بمصركنيسة الأقباط الكاثوليك

من هي أسرة القديس توما الإكويني؟ وما هي أنشطتها؟

53views

20 نوفمبر 2020

كتبت ريتا عاطف من المكتب الإعلامي الكاثوليكي بمصر

موقع ابونا

تأسست أسرة القديس توما الإكويني في يوم 7 سبتمبر عام 2009، بناءً على طلب قدّمته إلى الأب ملاك سامي، راعي الكاتدرائية آنذاك. لاقت الفكرة قبولاً عند الأب ملاك سامي، وتم الاتفاق على تسمية الأسرة الوليدة “أسرة القديس توما الأكويني” تيمّنًا بهذا العملاق اللاهوتي معلم الكنيسة الجامعة، والذي تحاول الأسرة السير على منواله في البحث العلمي والأكاديمي. ومن ثم تمّ نشر الفكر من خلال كتيبات وغيرها من الوسائل. تم الاتفاق على أن تكون “أسرة” كي لا تتوقف على شخص بعينه وكي تستمر في خدمة الكنيسة مهما تغيّرت الأزمنة وتغيّر الأشخاص. ومنذ تلك اللحظة بدأت تتكون النواة الأولى للخدام وتتبلور الرؤية والرسالة والأهداف.

فعلى مدار 12 سنة واجهت الأسرة تحديات كبيرة، ولكن نعمة الرب غمرتنا في النهاية.

أهم الأعمال التي تعمل عليها الآن أسرة توما الإكويني؟

1. إصدار كتيبات مختلفة لنشر فكر الكنيسة الكاثوليكية. وحتى الآن تم إصدار ما يقرب من 45 كتيبًا.

2. نقوم بإلقاء المحاضرات المختلفة، باستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية المتاحة لكل مَن يطلب منا ذلك في كل اجتماعات كنائس الأبرشيّة ثم باقي الأبرشيات على امتداد الوطن الغالي.

3. تقوم الأسرة بالمساعدة على حفظ ودراسة الكتاب المقدس من خلال استخدام (أجهزة) برنامج Bible quiz program. كما ساهمت في توزيعها على مكاتب التعليم المسيحي في العديد من الأبرشيات الأخرى.

4. تقوم الأسرة بعمل “المخيمات الرسولية” في قرى المنيا – بعضها بالمشاركة مع حركة المرسلين العلمانيين المنصوريين بلبنان – وكانت أول قرية هي نجع الدك صيف 2013، وآخرها منهري في 2019، وبمجموع 7 مخيمات إلى الآن.

5. كما تخدم الأسرة من خلال فريق مسرحي باسم القديس “سان جينيسيس” شفيع الممثليين والكوميديان في الكنيسة الكاثوليكية. ويهدف هذا الفريق إلى تحقيق نفس الهدف، ألا وهو نشر فكر الكنيسة الكاثوليكية من خلال ما يقدمه من أعمال مسرحيّة.

أسرة القديس توما الإكويني نموذجًا يظهر أهمية عمل وخدمة الشباب في الكنيسة الكاثوليكية، تم تكريمهم من قبل الكنيسة الكاثوليكية بمصر ممثلة بغبطة البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك ورئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر.

الكنيسة في احتياج دائما إلى أبنائها الشباب لتوصيل تعليمها القيم بطريقة حديثة على مر العصور، ومؤسس وأعضاء هذه الأسرة مثالاً حيًّا على التوفيق بين الخدمة والعمل. فلا حياة بلا خدمة ولا خدمة بلا عمل.