stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

نابوت اليرزعيلي – الأب وليم سيدهم

104views

في عهد آحاز ملك السامرة، كان لنابوت بيتًا جميلًا في يزرعيل، قريب من بيت الملك، في يوم من الأيام أراد آخاب أن يستولي على بيت نابوت ليوسع قصره، خاصة وأن بيت نابوت كان قريبًا من قصر الملك أخاب، لكن نابوت رفض رفضًا  تامًا أن يفرط في أرض أجداده حتى لو كان للملك نفسه.

إلا أن زوجة آخاب ايزابل الشيطانة وجدت زوجها مهمومًا وغاضبًا على نابوت بسبب رفضه التفريط في بيته، وقامت ايزابل بكتابة منشور ووقعته من الملك وختمته بختمه وأرسلته لأعيان السامرة ورؤساء كهنتها تطلب منهم إعلان الصوم على الشعب كله مع وضع نابوت في موقع خاص لمراقبته.

واستطاعت ايزابل أن تجعل الأعيان يتهمون نابوت بأنه يجدف على الله وعلى الانبياء ليحكم عليه بالرجم، ولما مات نابوت نادت زوجها الملك وطيبت خاطره وقالت له : «قُمْ رِثْ كَرْمَ نَابُوتَ الْيَزْرَعِيلِيِّ الَّذِي أَبَى أَنْ يُعْطِيَكَ إِيَّاهُ بِفِضَّةٍ، لأَنَّ نَابُوتَ لَيْسَ حَيًّا بَلْ هُوَ مَيْتٌ».( 1مل : 21 – 15)

بقراءة هذه الرواية نستنتج ما يلي:-

  • أن نابوت من حقه الدفاع عن أرضه.
  • أن آخاب ليس من حقه حتى ولو عرض ثمنًا باهظًا لبيت نابوت. لأن الإرث يرمز للعلاقة القوية بين الموروث والوارث.
  • أن ايزابل زوجة الملك ارتكبت جريمة القتل حيث حرضت عليه أعيان المدينة وجريمة الكذب وجريمة استغلال النفوذ .

وبالتالي يُصبح نابوت ضحية السلطة الغاشمة مثله مثل أوريا الحثي الذي قتله داود لكي يتزوج أمرأته بثشبع، إلا أن الكتاب المقدس لا يتحدث عن العقاب الذي حل بآخاب وزوجته كما تكلم عن العقاب الذي تكبده داود النبي بموت الطفل ثمرة الخطية.

إن الكتاب المقدس يُبصرنا بالخطايا والأخطاء التي ترتكبها السلطات السياسية أو الدينية في حق الفقراء وبالتالي نحن نسأل أنفسنا مهما كان موقفنا في الحياة إذا كنا على وشك الوقوع في مثل هذه الخطايا القاتلة التي تنافي وصايا الله والتي تعتمد على الاستغلال الظالم للسلطات التي قد تكون في ايدينا.

ونتذكر كلام المسيح إن اسياد العالم يتسلطون أما أنتم فمن أراد أن يكون كبيرًا فليكن خادمًا للكل.