stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

أخبار الكنيسة

ندوة اللجنة المصرية للعدالة و السلام …سد النهضة و تحدياته الوجودية على مصر

997views

12806105_1131807143517549_7284138930346395875_n

كتب : عصام عياد

حيث أنها واحدة من المهمومين بهم هذا الوطن .. وفي اطار سياستها التنويرية ،عقدت مؤخرا اللجنة المصرية للعدالة و السلام ندوتها الشهرية حول ” سد النهضة و تحدياته الوجودية على مصر ” على مسرح جمعية النهضة العلمية و الثقافية ” المركز الثقافي لجيزويت القاهرة ” في يوم الثلاثاء 8 مارس الجاري،بهمة أمينها العام الأب وليم سيدهم اليسوعي،و فريق العمل المعاون .

شارك في أعمال الندوة الدكتور نادر نور الدين .. أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة و خبير استصلاح الأراضي،و الدكتور هاني رسلان رئيس وحدة دراسات السودان و حوض النيل بمركز الأهرام للدراسات السياسية و الاستراتيجية،و أدارتها الأستاذة هناء ثروت عضو اللجنة،بحضور كوكبة من رجال الدين والثقافة و الاعلام و الصحافة و المهتمين و مجموعة كبيرة من الشباب و العديد من أعضاء اللجنة من القدامى و الحاليين .

من جانبه رحب الأب سيدهم الأمين العام في بداية الندوة بالحضور مشيرا الى توجهات و خطة عمل اللجنة في المرحلة المقبلة عبرعدة برامج مختلفة للتوعية بقضايا الوطن و الكنيسة كالتعليم و الصحة … ،أيضا المجلة الالكترونية التي تصدرها اللجنة ،و كذلك المهرجان الفني الذي راعته اللجنة ” ارسم سلامك بايدك ” لتلاميذ مرحلتي الابتدائي و الاعدادي بهدف نشر رسالة السلام و الذي عقد مؤخرا بمحافظة سوهاج .

تحدتا ضيفي الندوة من الوجهة الفنية و الاقتصادية،و أيضا من المنظور السياسي في نقاط محددة و بتركيز شديد حول تبعيات انشاء السد و الآثار المترتبة من نقص حصة مصر من المياة و تأثر الزراعة و الثروة الحيوانية ،و ذلك مع زيادة حجم مياة السد من 14مليار متر مكعب الى 74 مليار متر مكعب ،زيادة السعة التخزينية للسد، أيضا الاشارة الى مبدأ الاستخدام المنصف و العادل ،و مبدأ عدم الحاق الضرر للدول المتشاطئة .. دولتي المنبع و المصب،كذلك أشارا الى رغبة القيادة السياسية الى التفاوض على عدد سنوات التخزين و الذي يعد غيرمطمئنا،أيضا تفضلا بطرح العديد من القضايا و الاشكاليات .

تفاعلت القاعة مع المنصة و جاءت المداخلات و التعقيبات و التساؤلات ثرية ،أغنت الندوة و حملت الكثير و الكثير من التخوف و القلق على مستقبل المياة، حيث تعد الحرب القادمة ” حرب المياة ” .

تجدر الاشارة الى أن اللجنة المصرية للعدالة والسلام  هي لجنة استشارية لهيئة البطاركة و الأساقفة الكاثوليك بمصر، تضم كل ذوي الإرادة الصالحة من أبناء مصر بهدف بناء روح الأخوة والعمل من أجل نشر رسالة العدالة والسلام والمساهمة الفاعلة في تقدم المجتمع ونجاح تطبيق أهداف ثورة 25 يناير 2011 في إقامة دولة القانون، وتحقيق العدالة الاجتماعية، وإقامة الديمقراطية، واحترام التعددية، وتثبيت أقدام الدولة المدنية المبنية على المواطنة وحقوق الإنسان،و تسعى اللجنة الى اقامة حوار جاد بين مختلف التيارات و القوى الفاعلة في ساحة العمل الوطني المصري عبر نشاطها الثقافي و الذي يعد مؤتمرها السنوي أهم ملامحه .

تهنئة و تقدير للجنة المصرية للعدالة و السلام من أجل رسالة التنوير التي تتبناها عبرنشاطها الثقافي،و الاهتمام بقضايا الوطن،مع التمنيات للوصول الى حل يحفظ حق مصر في حصتها من المياة .