stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

متنوعة

وسائل الإعلام-الإكليريكي حسام أمجد

309views

hos

يقول المجمع “أن أمنا الكنيسة تعلم تمام العلم أن وسائل الإعلام إذا أحسنا استخدامها أدّت للجنس البشري خدمات جليلة. فهي تساهم بصورة فعّالة في الترفيه عن العقل وفي تثقيفه، كما تساعد على انتشار ملكوت الله وتدعيمه. إلا أن الكنيسة تعلم أيضًا أن في استطاعة الناس أن يستخدموا هذه الوسائل استخدامًا مخالفًا لمقاصد الخالق، ويحوّلوها إلى ما فيه هلاكهم. وإن قلب الكنيسة، وهو قلب أم، ليشعر بالأسى إزاء الأضرار التي كثيرًا ما تصيب الإنسان بسبب سوء استخدام هذه الوسائل.” 

أهمية وسائل الإعلام:

• تستخدم وسائل الإعلام لنشر رسالة الخلاص بين النّاس.

• البحث عن الثقافة العامة التي تساعد في بعض الأوقات على حل مشاكل  متفشية في مجتمعنا اليوم.

• استخدامها في معرفة وإظهار الحق والخير من خلال سرد الشر الأدبي بالوصف أو التمثيل.

• استخدام الأفكار المطروحة علينا من قبل هذه الوسائل في أبراز الفضيلة والعلم والفن. وتجنب خطر القدوة السيئة. مما يشجع على الأعمال الصالحة بدلاً من الأعمال الرديئة.

• الاعتدال  والنظام في استخدام هذه الوسائل، وأن يحسن فهم ما نراه  ونسمعه ونقرأه. ومناقشة ذلك مع الآخرين لكي نتعلم أن نحكم  على الأشياء حكمًا سليمًا.

• تقرب وسائل الإعلام الأشخاص بعضهم لبعض، تحقيقًا لأهداف وغايات مشتركة. 

• تضع وسائل الإعلام في متناول الأشخاص الآداب والمسرح والموسيقى وسائر الفنون التي قد لايتاح الوصول إليها. 

• تتيح وسائل الإعلام على محافظة الجماعات البشرية على تقاليدها الثقافية، والعمل على إحيائها، ومشاركة الآخرين فيها، ونقلها إلى الأجيال الجديدة.  

• وسائل الإعلام أدوات تربوية لها أهميتها في ميادين عديدة من المدرسة إلى العمل ومراحل عديدة من الحياة المختلفة.

• تستخدم هذه الوسائل في تثقيف الآخرين  على المستوى الروحي، والإنساني، والخلقي.

بعض المخاوف من هذه الوسائل

• تصبح هذه  الوسائل هي المحرك لحياتنا، وتكون هي الهدف بدلاً من أن تكون الوسيلة.

• الأضرار النفسية التي تصيب مستخدم هذه الوسائل(الاكتئاب، الانغلاق على الذات، …).

• فساد الأخلاق الناتج من بعض أنواع وسائل الإعلام( أفلام الأكشن، المصارعة،…).

• انهيار في العلاقات الاجتماعية والأسرية.

• التمركز حول الذات والاكتفاء والانطواء حول تلك الوسائل، والبعد عن الآخر.

• يمكن أن تستخدم لشل حركة الجماعة والإضرار بالخير التام للأشخاص، سواء بإيقاعهم بالحرمان أم بتهميشهم، أم باجتذابهم إلى جماعات منحرفة ذات قيم مضللة.

• يمكن أن تصنع العداوة والمنازعة من خلال تشويه قيمة الآخرين، وأن تسلط الأضواء على ما هو هابط، وتتجاهل أو تحطّ من قدر ما يرفع ويشرّف.

• القدرة على إلهاء الناس وإضاعة أوقاتهم لساعات كثيرة.

• تساعد وسائل الإعلام أحيانًا على إقامة أنظمة اقتصادية تدفع للطمع. مثال( تعتبر الربح وقوانين السوق معايير مطلقة على حساب كرامة الشخص والشعب واحترامهما”. وبالتالي تصير وسائل الإعلام مُستَغَلة من قبل أشخاص.

• تستخدم وسائل الإعلام لبعض السياسات الظالمة وأنظمة مستبدة، يقدمون خصومهم بصورة مشوّهة، ويخفون الحقيقة من خلال الدعاية الكاذبة، فتستخدم هذه الوسائل في إحداث التوترات والشكوك المؤدية إلى النزاعات.      

ففي النهاية بوسع الإعلام أن يستعمل للخير أو للشر، فهي مسألة اختيار ضميري. فهي سلاح ذوو حديين يمكن أن يطبب من جهة ويمكن أن يقتل من جهة أخرى. وهذا يتطلب منّا تميز في استخدامها.  أن هذه الوسائل تعتبر وسيلة لنا، وليس غاية، فنحن البشر الذين نستخدمها، وليست هي التي تستخدمنا. فالعقل البشري هو الخالق لها وبتالي هى تحت تصرفه وليس العكس.

” ولكن ليس كل معرفة تفيد، وأما المحبة فتبني” 1كو8/1.

بعض الأسئلة للمناقشة

• ماذا تمثل لنا وسائل الأعلام اليوم؟ وما مدى تأثيرها على حياتنا؟    

• اليوم كيف نتعامل مع وسائل الإعلام المتاحة لنا؟

• كيف تكون وسائل الإعلام وسيلة فعّالة في نشر رسالة الملكوت؟

• ما هي إيجابيات استخدام وسائل الإعلام؟ والسلبيات؟ وما هو تأثير كل منهما علينا وعلى المجتمع؟

المراجع

1- المجمع الفاتيكاني الثاني، مرسوم في وسائل الإعلام الاجتماعي.

2- وسائل الإعلام والاتصال الاجتماعي أخلاقيات وآداب.