stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

الكنيسة الكاثوليكية بمصركنيسة الأقباط الكاثوليك

ينابيع الحياة … جماعة ورسالة

72views

فصيل فريد من البشر ، حباهم الله العديد من النعم وزين نفوسهم بالكثير من القدرات ، تبدو لك كلماتهم المتعثره وحركاتهم الثقيلة جسور بعيدة فى الوصول نحوهم ، لكن تدهش عندما تجلس إليهم فتجد ذاتك وقد اسقطت الحواجز معهم وتناغمت روحك مع طفولتهم البريئة واشاراتهم البليغة . كان ذلك بعض من كثير عشته عند لقائى وجماعة ينابيع الحياة بكنيسة جراحات القديس فرنسيس ( سانت تريز ) بمدينة اسيوط .

فى الطابق السفلى للكنيسة تعيش جماعتهم عدد من ساعات اليوم ، يعملون ويضحكون ويأكلون معاً فى بساطة حاضره وكأن لسان حالهم يقول ” خبزنا كفافنا اعطنا اليوم ” .

عن حياة جماعة ” ينابيع الحياة ” تقول السيده هدى شنودة مسئولة الجماعة : نحن جماعة تسعى إلى دمج المعاق فى المجتمع بصورة لائقة حتى يكونوا اشخاص فعالين ، وتقوم فكرة عيش الجماعة معاً بصورة جزئية عدد من ساعات اليوم كمحاوله أولى بهدف العيش معاً بصورة كلية من خلال الانضمام إلى الارش العالمي .

وحول طبيعة الحياة داخل الجماعة تستطرد السيدة هدى شنودة قائلة : ” تضم الجماعة عدد سبعة من ذوى الاعاقة إلى جانب الشباب المتطوعين والاصدقاء فحياة المشاركة هى الهدف الرئيسى فى عيش الجماعة معاً حيث نعمل على تطوير قدرات ذوي الاحتياجات الخاصة داخل الجماعة من خلال ثلاث محاور رئيسية هى ” المجتمعيه والمهنية والروحية ” .

عن محاور التكوين داخل الجماعة تتحدث المسئولة وتقول : العلاقات شئ مهم داخل الجماعة وخارجها وهو ما يدفعنا إلى تنمية قدرات الأخوة بغرس السلوكيات الايجابية بينهم من خلال محبة الشخص لذاته وجماعته بل ولكل إنسان يتعامل معه .

وفى الجانب المهني يتدرب الشخص على انتاج شئ ما وتعلم حرفة بسيطة حتى يشعر بقيمة ان يكون عاملاً صاحب دخل ومنتج فى المجتمع . واخيراً التكوين الروحي حيث الحرص على الجانب النفسي فى التهيئة اول اليوم وكذلك الاستماع إلى التأملات الروحية وتعميق قيمة الشكر فى حياة كل منهم ” .

فى محاولة للاقتراب من اعمالهم التقيت بعضهم يعملون فى ورشة انتاج التماثيل الجبس والاخرون يخيطون الاقمشة لانتاج بعض المشغولات حتى انهم شاركوا بانتاجهم فى معارض نادى البلدية بالمحافظة ونادي جامعة اسيوط ومعرض دير درنكة فضلاً عن اقامتهم لمعرض سنوي كبير خلال شهر رمضان الكريم بكنيسة سانت تريز لكافة ابناء اسيوط .

اختتم التجربة قارئى الكريم بأن احمل إليك بعض من كلمات ترنيمة ” احنا إيمان ونور ” التى دائماً ما يرددها ذوي القدرات الخاصة عند لقائهم بضيف او احتفائهم بجماعاتهم حيث يقولون : ” احنا إيمان ونور ، قلبنا كله نور ، بنعيش الحياة ، ويسوع هو النور . يمكن عقلي صغير ، لكن قلبي كبير ، بيساع كل الناس ، من كل الاجناس . يمكن اعمل حاجه ، صغيره مش محتاجه ، لكن عند ربي ، هى أهم حاجه . عايز اقولكوا حاجه ، يا اصحابي الحلوين ، احنا إيمان ونور ، مش قليلين ” .

أجرى التحقيق : ناجح سمعـان