stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

كتابات القراء

الحـــــــب عطــــية والـــــــــتزام – تقرير عن ندوات الصيف بأسيوط- كتب ناجح سمعان

519views

assالحـــــــب عطــــية والـــــــــتزام – تقرير عن ندوات الصيف بأسيوط- كتب ناجح سمعان

شباب أسيوط ينأقش :

” الحـــــــب عطــــية والـــــــــتزام  

كتب – ناجح سمعـان :

تعد الندوات الصيفية لشباب إيبارشية أسيوط للأقباط الكاثوليك علامة فارقة فى المسيرة التكوينية لأبناء الايبارشية على مدى عشرين عاماً . وتجئ ندوات هذا العام مقترنة بمرور عقدين من الزمان على إنطلاق أولى الدورات التكوينية عام 1991 وتتزامن كذلك مع افتتاح مبنى دار أم المحبة الإلهية للضيافة بدير درنكه ، والذى يعد بحق تحفة معمارية وحضارية فى قلب الصحراء . وقد شرع المبنى الفخيم أبوابه فى استضافة فعاليات الندوات التى امتدت فى الفترة من 5 يوليو حتى 24 يوليو 2010 وشملت شباب المرحلتين الثانوية والجامعية إلى جانب الموظفين والعائلات . وكان قد أشراف على أعمال الندوات مركز التعليم المسيحى بالايبارشية تحت رعاية صاحب النيافة الأنبا كيرلس وليم مطران الايبارشية .

 (1) – أنت مدعو لحب خلاق :

ناقش المشاركون خلال أعمال الندوات موضوع ” الحب عطية والتزام ” حيث تضمن الموضوع عددا من العناوين الفرعية منها ” الجسد عطية الله ومسئولية الإنسان ،  مفهوم الجسد فى الكتاب المقدس وتعاليم الكنيسة الكاثوليكية ، الجنس فى الإعلام ، الطاقة الجنسية فى مسيرة النمو الإنساني والروحي ، العاطفة والجنس فى تكوين الشخصية السوية ” . وعن موضوع الندوات يقول الأب دانيال لطفى مسئول مركز التعليم المسيحي بالايبارشية : لقد لاحظنا فى الفترة الاخيرة تنامى العديد من التخوفات بشأن موضوع الجسد وتناول الاعلام للجنس بصورة سلعية ، كذلك لاحظنا جهل العديد من الشباب بعطية الجسد ومن ثم العبث به . لذا كان لأبد من دراسة القضية فى مناخ من البحث العلمى والارشاد الديني حتى يتمكن المشاركون من القراءة الروحية والانسانية الأمينة للموضوع . وكان من أبرز أسماء المحاضرين خلال أعمال الندوات الأب الدكتور بولس جرس ، الأب دانيال لطفى ، الأب توماس وليم ، الإعلامي إميل أمين ، دكتوره منى إسحاق ، د. عصام عزت وإلى جانب المنشطين من مركز التعليم المسيحى بالايبارشية .

(2) البعد الاجتماعى فى التكوين :

وإذا كانت المحاضرات الغنية دعمت الجانب المعرفي فقد حرص مركز التعليم المسيحي بالايبارشية على تعزيز الجانب الروحى والإنساني للمشاركين من خلال صلوات الاجبية والقداس الإلهي اليومي والتأملات الانجيلية والترانيم الروحية والتقليد الروحى المعروف حيث ختام كل ندوة باليوم الروحى الذى يتخلله رتبة توبة واعترافات فى حضور عدد كبير من الآباء الكهنة والراهبات . كذلك قام خدام المركز بإدارة جلسات للحوار وورش العمل مع الشباب كما تم مناقشة عرض تقديمي بالكمبيوتر عن موضوع ” الحشمة ” . وكان للجانب الترفيهي كذلك بعد اجتماعي هام حيث قام الشباب بجولات جماعية فى زيارة لأهم الأديرة والمعالم بدير درنكة كما قامت العائلات بنزهة ليلية على كورنيش أسيوط حيث عقدت ندوتهم بدار ام المحبة الإلهية للطالبات المغتربات بمدينة أسيوط .