stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب طقس الروم الملكيين ” 24 مارس – أذار 2020 “

453views

ثلاثاء الأسبوع الخامس من الصوم
تقدمة عيد بشارة والدة الإله الفائقة القداسة

بروكيمنات الرسائل 1:2

يَفرَحُ ٱلصِّدّيقُ بِٱلرَّبّ، وَيَتَوَكَّلُ عَلَيه.
-إِستَمِع يا أَللهُ صَوتي عِندَ تَضَرُّعي إِلَيك. (لحن 7)

رسالة القدّيس بولس إلى أهل أفسس 17-14:4

يا إِخوَة، لا نَكُن بَعدُ أَطفالاً مُتَقَلِّبينَ وَمائِلينَ مَعَ كُلِّ ريحِ تَعليمٍ، بِخِداعِ ٱلنّاسِ، بِمَكرٍ يُفضي إِلى مَكيدةِ ٱلضَّلالِ،
بَل لِنَثبُت في ٱلحَقِّ بِٱلمَحَبَّةِ، فَنَنمُوَ مِن كُلِّ وَجهٍ إِلى ٱلَّذي هُوَ ٱلرَّأس: أَيِ ٱلمَسيحُ،
ٱلَّذي مِنهُ كُلُّ ٱلجَسَدِ يُنسَقُ وَيَتَلاءَمُ بِمُساعَدَةِ كُلِّ ٱلمَفاصِلِ، بِحَسَبِ ٱلعَمَلِ ٱلَّذي يُناسِبُ كُلَّ عُضوٍ، فَيُنشِئُ نُمُوَّ ٱلجَسَدِ لِبُنيانِهِ في ٱلمَحَبَّة.
أَقولُ إِذَن هَذا وَأُناشِدُكُم بِٱلرَّبِّ، أَن لا تَسلُكُوا بَعدُ كَما يَسلُكُ سائِرُ ٱلأُمَمِ أَيضًا في بُطلِ عَقلِهِم.

هلِّلويَّات الإنجيل

أَلصِّدّيقُ كَٱلنَّخلَةِ يُزهِر، وَكَأَرزِ لُبنانَ يَنمو.
-أَلمَغروسُ في بَيتِ ٱلرَّبّ، يُزهِرُ في دِيارِ إِلَهِنا. (لحن 2)

إنجيل القدّيس لوقا 30-24:6

قالَ ٱلرَّبُّ لِلَّذينَ أَتَوا إِلَيهِ مِن ٱليَهود: «أَلوَيلُ لَكُم أَيُّها ٱلأَغنِياءُ، لِأَنَّكُم قَد نِلتُم عَزاءَكُم.
أَلوَيلُ لَكُم أَيُّها ٱلمُشبَعونَ، لِأَنَّكُم سَتَجوعون. أَلوَيلُ لَكُم أَيُّها ٱلضّاحِكونَ ٱلآنَ، لِأَنَّكُم سَتَنوحونَ وَتَبكون.
أَلوَيلُ لَكُم إِذا قالَ جَميعُ ٱلنّاسِ فيكُم حسَنًا. فَإِنَّ آباءَهُم هَكذا كانوا يَفعَلونَ بِٱلأَنبِياءِ ٱلكَذَبَة.
لَكِن أَقولُ لَكُم أَيُّها ٱلسّامِعون: أَحِبّوا أَعداءَكُم، أَحسِنوا إِلى مُبغِضيكُم،
بارِكوا لاعِنيكُم، وَصَلّوا لِأَجلِ ٱلَّذينَ يَفتَرونَ عَلَيكُم.
وَمَن ضَرَبَكَ عَلى خَدِّكَ قَدِّم لَهُ ٱلآخَرَ أَيضًا، وَمَن أَخَذَ رِداءَكَ فَلا تَمنَعهُ ثَوبَكَ.
كُلُّ مَن سَأَلَكَ فَأَعطِهِ، وَمَن أَخَذَ مالَكَ فَلا تُطالِبهُ بِهِ».

التعليق الكتابي :

سِلوانُس (1866 – 1938)، راهب روسي وقدّيس في الكنائس الأرثوذكسيّة
كتابات

« أَمّا أَنا فَأَقولُ لَكُم: أَحِبّوا أَعداءَكُم »

إنّ “الله محبّة” (1يو 4: 8) . لقد أعطانا وصيّته وهي أن نحبّ بعضنا بعضًا وحتّى أعداءَنا؛ والرُّوح القدس هو مَن يعلّمنا هذا الحبّ. حافظ على سلام الرُّوح القدس ولا تفقده أبدًا من أجل تفاهات.إن سبَّبت الغمّ لأخيك، تكون قد أحزنت قلبك أنت؛ إن كنتَ بسلام مع أخيك، حينها يعطيك الربّ بلا حدود…

أليس الربّ هو مَن قال: “ملكوت الله هو فيكم”؟ (لو 17: 21). الآن تبدأ الحياة الأبديّة، والآن نزرع أيضًا بذور الآلام الأبديّة. أرجوكم، يا إخوتي، اختبروا ذلك بأنفسكم! إن أساء أحد إليكم، أو أطلق نميمة عليكم، أو استولى على ما تملكون، بل لو كان مضطهدًا للكنيسة المقدّسة، فتضرّعوا الى الله قائلين: “يا ربّ، نحن جميعًا خلائقك، فأشفق على عبيدك واجلب قلوبهم إلى التوبة”. عندئذٍ، ستشعر بالنعمة في نفسك. بلا شكّ، في البداية، عليك أن تجهد كي تحبّ أعداءَك؛ لكنّ الربّ حين يرى إرادتك الصالحة سيعاونك في كلّ أعمالك وسترشدك الخبرة إلى الطريق القويم. بالمقابل، كلّ مَن يفكّرُ مليًّا بأمور سيّئة ضدّ أعدائه، لا يستطيع أن يمتلك الحبّ وبالتالي لا يستطيع أن يعرف الله.