stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب طقس الروم الملكيين ” 1 مارس – اذار 2022 “

78views

ثلاثاء الأسبوع الأوّل من الصوم

تذكار القديسة البارّة في الشهيدات إفذوكيا

بروكيمنات الرسائل 1:2

يَفرَحُ ٱلصِّدّيقُ بِٱلرَّبّ، وَيَتَوَكَّلُ عَلَيه.
-إِستَمِع يا أَللهُ صَوتي عِندَ تَضَرُّعي إِلَيك. (لحن 7)

رسالة القدّيس بولس إلى أهل رومة 21-14:8

يا إِخوَة، إِنَّ كُلَّ ٱلَّذينَ يُقتادونَ بِروحِ ٱللهِ هُم أَبناءُ ٱللهِ،
إِذ لَم تَأخُذوا روحَ ٱلعُبودِيَّةِ أَيضًا لِلمَخافَةِ، بَل أَخَذتُم روحَ ٱلتَّبَنّي ٱلَّذي نَدعو بِهِ «أَبًا أَيُّها ٱلآب».
وَٱلرّوحُ عَينُهُ يَشهَدُ مَعَ روحِنا بِأَنّا أَولادُ ٱلله.
فَإِذا كُنّا أَولادًا فَنَحنُ وَرَثَةٌ أَيضًا، وَرَثَةُ ٱللهِ وَوارِثونَ مَعَ ٱلمَسيح. إِن كُنّا نَتَأَلَّمُ مَعَهُ، لِكَي نَتَمَجَّدَ أَيضًا مَعَهُ.
فَإِنّي أَحسَبُ أَنَّ آلامَ ٱلدَّهرِ ٱلحاضِرِ لا تَستَحِقُّ أَن تُقابَلَ بِٱلمَجدِ ٱلمُزمِعِ أَن يَتَجَلَّى لَنا.
فَإِنَّ تَرَقُّبَ ٱلبَرِيَّةِ يَتَوَقَّعُ تَجَلّيَ أَبناءِ ٱلله.
لِأَنَّ ٱلبَرِيَّةَ قَد أُخضِعَت لِلباطِلِ لا عَن رِضًى، وَلَكِن لِأَجلِ ٱلَّذي أَخضَعَها،
عَلى رَجاء أنَّ ٱلبَرِيَّةَ سَتُعتَقُ هِيَ أَيضًا مِن عُبودِيَّةِ ٱلفَسادِ إِلى حُرِّيَّةِ مَجدِ أَولادِ ٱلله.

هلِّلويَّات الإنجيل

أَلصِّدّيقُ كَٱلنَّخلَةِ يُزهِر، وَكَأَرزِ لُبنانَ يَنمو.
-أَلمَغروسُ في بَيتِ ٱلرَّبّ، يُزهِرُ في دِيارِ إِلَهِنا. (لحن 2)

إنجيل القدّيس متّى 13-1:6

قالَ ٱلرّب: «إِحتَرِزوا مِن أَن تَصنَعوا صَدَقَتَكُم قُدّامَ ٱلنّاسِ لِكَي يَنظُروكُم، وَإِلاّ فَلَيسَ لَكُم أَجرٌ عِندَ أَبيكُمُ ٱلَّذي في ٱلسَّماوات.
فَإِذا صَنَعتَ صَدَقَةً فَلا تَهتِفُ قُدّامَكَ بِٱلبوقِ، كَما يَفعَلُ ٱلمُراؤونَ في ٱلمَجامِعِ وَفي ٱلأَزِقَّةِ، لِكَي يُمَجِّدَهُمُ ٱلنّاس. أَلحقَّ أَقولُ لَكُم: إِنَّهُم قَد نالوا أَجرَهُم. أَمّا أَنتَ فَإِذا صَنَعتَ صَدَقَةً، فَلا تَعلَم شِمالُكَ ما تَصنَعُ يَمينُكَ.
لِتَكونَ صَدَقَتُكَ في ٱلخُفيَةِ، وَأَبوكَ ٱلَّذي يَرى في ٱلخُفيَةِ هُوَ يُجازيكَ علانِيَة.
وَإِذا صَلَّيتَ فَلا تَكُن كَٱلمُرائين. فَإِنَّهُم يُحِبّونَ أَن يُصَلّوا قِيامًا في ٱلمَجامِعِ وَفي زَوايا ٱلشَّوارِعِ، لِيَظهَروا لِلنّاس. أَلحَقَّ أَقولُ لَكُم: إِنَّهُم قَد نالوا أَجرَهُم.
أَمّا أَنتَ فَإِذا صَلَّيتَ، فَٱدخُل مُخدَعَكَ وَأَغلِق بابَكَ، وَصَلِّ إِلى أَبيكَ في ٱلخُفيَة. وَأَبوكَ ٱلَّذي يَرى في ٱلخُفيَةِ هُوَ يُجازيكَ عَلانِيَة.
وَإِذا صَلَّيتُم فَلا تُكثِروا ٱلكَلامَ مِثلَ ٱلوَثَنيّين. فَإِنَّهُم يَظُنّونَ أَنَّهُ بِكَثرَةِ ٱلكَلامِ يُستَجابُ لَهُم.
فَلا تَتَشَبَّهُوا بِهِم، فَإِنَّ أَباكُم يَعلَمُ بِما تَحتاجونَ إِلَيهِ قَبلَ أَن تَسأَلوه.
وَأَنتُم فَصَلّوا هَكذا: أَبانا ٱلَّذي في ٱلسَّماواتِ، لِيَتَقَدَّسِ ٱسمُكَ.
لِيَأتِ مَلَكوتُكَ. لِتَكُن مَشيئَتُكَ كَما في ٱلسَّماءِ كَذَلِكَ عَلى ٱلأَرض.
خُبزَنا كَفافَنا أَعطِنا ٱليَوم.
وَٱغفِر لَنا ذُنوبَنا كَما نَغفِرُ نَحنُ أَيضًا لِمَن أَساءَ إِلَينا.
وَلا تُدخِلنا في تَجرِبَةٍ، لَكِن نَجِّنا مِنَ ٱلشِّرّير.
لِأَنَّ لَكَ ٱلمُلكَ وَٱلقُدرَةَ وَٱلمَجدَ إِلى ٱلدُّهور. آمين».

التعليق الكتابي :

القدّيس قِبريانُس (نحو 200 – 258)، أسقف قرطاجة وشهيد
صلاة إلى الربّ

لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ كَما في السماءِ كَذلِكَ عَلى الأرضِ

هذه الكلمات لا تعني أن يُتمِّمَ الله مشيئته، وإنّما أن نتمكن نحن من إتمام تلك المشيئة. فمَن هو ذاك الذي يستطيع أن يمنع الله من القيام بما يريده؟ لكنّنا نحن البشر معرّضون لمعاكسات الشيطان الذي يمنعنا عن طاعة مشيئة الله في كلّ شيء، داخليًّا وخارجيًّا. لذلك، نطلب من الله أن تكتمل مشيئته فينا، ومن أجل أن تكتمل، نحن نحتاج إلى مساعدته. لا يملك أحد القوّة الكافية بحدّ ذاته، إنّما تكمن قوة كلٍّ منّا في طيبة الله ورحمته.

إنّ مشيئة الله هي تلك التي قام المسيح بتنفيذها وتعليمها: التواضع في التصرّف، الصلابة في الإيمان، التواضع في الكلام، والعدل في التصرّفات، الرحمة في الأعمال، والإنضباط في العادات. إنّ إرادة الله هي في عدم تعريض أيّ شخص للأذى، وفي تحمّل الأذيّة التي نتعرّض لها، وفي الحفاظ على السلام مع إخوتنا، وفي محبّة الله من كلّ قلبنا لأنّه أبونا وفي مخافته لأنّه الله. ولا يجب أن نفضّل أحدًا على المسيح لأنّه فضَّلنا على كلّ شيء، وعلينا الإعتصام برحمته بكلّ قوّة وصلابة، والحفاظ على موقعنا عند أقدام الصليب بكلّ شجاعة وثقة. وعندما يجب أن نحارب من أجل اسمه أو شرفه، علينا إظهار الثبات في ما نقول وإظهار الثقة أيضًا خلال المصاعب كي نلقى المساعدة في المعركة، والصبر وقت الممات من أجل الحصول على إكليل الشهادة. هذا ما تعنيه إرادة أن نكون ورثة مشتركين مع المسيح وتنفيذ وصيّة الله وتحقيق مشيئته.