stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية لكنيسة الروم الملكيين 26 يونيو – حزيران 2019

444views

الأربعاء الثالث بعد العنصرة

تذكار أبينا البار داود التسالونيكي

 

رسالة القدّيس بولس إلى أهل رومة 13-2:8

يا إِخوَة، إنَّ ناموسَ روحِ ٱلحَياةِ في ٱلمَسيحِ يَسوعَ قَد أَعتَقَني مِن ناموسِ ٱلخَطيئَةِ وَٱلمَوت.
لِأَنَّهُ إِذ عَجَزَ ٱلنّاموسُ، فَأَصبَحَ لا قُوَّةَ لَهُ بِسَبَبِ ٱلجَسَدِ، أَرسَلَ ٱللهُ ٱبنَهُ في شِبهِ جَسَدِ خَطيئَة. وَمِن أَجلِ ٱلخَطيئَةِ، قَضى عَلى ٱلخَطيئَةِ في ٱلجَسَدِ،
لِيَتِمَّ بِرُّ ٱلنّاموسِ فينا، نَحنُ ٱلَّذينَ لا نَسلُكُ بِحَسَبِ ٱلجَسَدِ، بَل بِحَسَبِ ٱلرّوح.
فَإِنَّ ٱلَّذينَ هُم بِحَسَبِ ٱلجَسَدِ يَهتَمّونَ بِما لِلجَسَدِ، وَأَمّا ٱلَّذينَ هُم بِحَسَبِ ٱلرّوحِ فَبِما لِلرّوح.
لِأَنَّ ٱهتِمامَ ٱلجَسَدِ مَوتٌ، وَأَمّا ٱهتِمامُ ٱلرّوحِ فَحَياةٌ وَسَلام.
لِأَنَّ ٱهتِمامَ ٱلجَسَدِ عَداوَةٌ للهِ، إِذ لا يَخضَعُ لِناموسِ ٱللهِ، بَل لا يَستطيعُ ذَلِك.
فَٱلَّذينَ هُم في ٱلجَسَدِ لا يَستَطيعونَ أَن يُرضوا ٱلله.
وَأَمّا أَنتُم فَلَستُم في ٱلجَسَدِ بَل في ٱلرّوحِ، إِن كانَ روحُ ٱللهِ ساكِنًا فيكُم. وَلَكِن إِن كانَ أَحَدٌ لَيسَ فيهِ روحُ ٱلمَسيحِ، فَهُوَ لَيسَ لَهُ.
وَإِن كانَ ٱلمَسيحُ فيكُم، فَٱلجَسَدُ مَيتٌ مِن أَجلِ ٱلخَطيئَةِ، وَأَمّا ٱلرّوحُ فَحَيٌّ مِن أَجلِ ٱلبِرّ.
وَإِن كانَ روحُ ٱلَّذي أَقامَ يَسوعَ مِن بَينِ ٱلأَمواتِ ساكِنًا فيكُم، فَٱلَّذي أَقامَ ٱلمَسيحَ مِن بَينِ ٱلأَمواتِ، يُحيِي أَجسادَكُم ٱلمائِتَةَ أَيضًا، بِروحِهِ ٱلساكِنِ فيكُم.
إِذَن يا إِخوَة، لا فَضلَ لِلجَسَدِ عَلَينا حَتّى نَعيشَ بِحَسَبِ ٱلجَسَد.
لِأَنَّكُم إِن عِشتُم بِحَسَبِ ٱلجَسَدِ سَتَموتون، وَأَمّا إِن أَمَتُّم بِٱلرّوحِ أَعمالَ ٱلجَسَدِ فَسَتَحيَون.

 

هلِّلويَّات الإنجيل

قُم يا رَبُّ إِلى راحَتِكَ، أَنتَ وَتابوتُ جَلالِكَ.
-حَلَفَ ٱلرَّبُّ لِداوُدَ بِٱلحَقِّ وَلَن يُخلِف: لَأُجلِسَنَّ مِن ثَمَرَةِ بَطنِكَ عَلى عَرشِكَ. (لحن 8)

 

إنجيل القدّيس متّى 22-16:10

قالَ ٱلرَّبُّ لِتَلاميذِهِ: «ها أَنا ذا مُرسِلُكُم كَخِرافٍ بَينَ ذِئاب. فَكونوا إِذَن حُكَماءَ كَٱلحَيّاتِ وَوُدَعاءَ كَٱلحَمام.
إِحذَروا مِنَ ٱلنّاسِ، فَإِنَّهُم سَيُسلِمونَكُم إِلى ٱلمَحافِلِ، وَفي مَجامِعِهِم يَجلِدونَكُم.
وَسَتُساقونَ إِلى ٱلوُلاةِ وَٱلمُلوكِ مِن أَجلي، لِلشَّهادَةِ أَمامَهُم وَأَمامَ ٱلأُمَم.
فَمَتى أَسلَموكُم، فَلا تَهتَمّوا كَيفَ أَو بِماذا تَتَكَلَّمون. فَإِنَّكُم سَتُعطَونَ في تِلكَ ٱلسّاعَةِ ما تَتَكَلَّمونَ بِهِ.
فَإِنَّكُم لَستُم أَنتُم ٱلمُتَكَلِّمينَ، بَل روحُ أَبيكُم هُوَ ٱلمُتَكَلِّمُ فيكُم.
وَسَيُسلِمُ ٱلأَخُ أَخاهُ لِلمَوتِ، وَٱلأَبُ ٱبنَهُ، وَيَقومُ ٱلأَولادُ عَلى آبائِهِم وَيُميتونَهُم،
وَسَيُبغِضُكمُ ٱلجَميعُ مِن أَجلِ ٱسمي. وَٱلَّذي يَصبِرُ إِلى ٱلمُنتَهى، فَذلِك يَخلُص».

شرح لإنجيل اليوم :

القدّيس بونافَنتورا (1221 – 1274)، راهب فرنسيسيّ ومعلّم في الكنيسة
حياة القدّيس فرنسيس، الفصل 11

«كونوا كالحَيَّاتِ حاذِقين وكالحَمامِ ساذِجين»

بلغ رجل الله فرنسيس جرّاء انكبابه المستمرّ على الصلاة وممارسة الفضائل، حالة من شفافية الروح، إذ أنّه قد قام، من دون أن يكتسب بالدراسة معرفة الكتب المقدّسة، إنّما مستنيرًا بأشعّة النور الأبدي، بسبر عُمقِ أعماق الكتابات ببراعة مذهلة. فقد وَجَدَتْ روحه الخالية من أي شائبة المدخل إلى الأسرار الخفيَّة، وفَتَحَ حُبُّهُ العاصف الأبواب التي يمرّ أمامها علم كبار المعلِّمين.

طلب منه إخوة في أحد الأيّام الإذن للانخراط في دراسة الكتاب المقدّس، لأولئك الذين قاموا بدراساتهم. أجاب: “أسمح بذلك، شريطة ألاّ يهملوا التمرّس بالصلاة كما أن الرّب يسوع المسيح قد صلّى أكثر ممّا درس كما نقرأ في الإنجيل (راجع لو 11: 1؛ 2: 46). وشريطة ألاّ يدرسوا لكي يعرفوا كيفيّة التكلّم فحسب، بل ليطبّقوا أوّلاً ما قد تعلّموه؛ ومن بعد التطبيق، لكي يعلّموا الآخرين ما يجب أن يفعلوه. وأضاف: أريد أن يكون إخوتي تلاميذ الإنجيل، وأن يكون التقدّم الذي يحرزونه في معرفة الحقيقة لاحقًا التقدُّم المُحرَز في النقاء والبساطة، بطريقة لا يُفَرِّقوا فيها ما جمعه الربّ بكلمة من فمه المقدّس: “كالحَيَّاتِ حاذِقين وكالحَمامِ ساذِجين”