stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

الكنيسة الكاثوليكية بمصرمؤسسات رهبانية

اليوبيل الذهبي الكهنوتي للأب أوليفر بورج اليسوعي

57views

٢٧ أغسطس ٢٠٢٢

كتب عصام عياد

وسط مشاعر الفرح والشكر والامتنان لله، احتفلت الرهبانية اليسوعية في مصر، باليوبيل الذهبي الكهنوتي للأب أوليفر بورج اليسوعي (١٩٧٢ – ٢٠٢٢)، تتويجًا لرحلة عطاء على مدى خمسين عامًا، في خدمة التقديس والتعليم والرعاية، والالتزام الرهباني بالمشورات الإنجيلية الفقر والعفة والطاعة الى جانب الخضوع للحبر الأعظم قداسة البابا فرنسيس بابا روما.

ابتهاجًا بهذه الاحتفالية اليوبيلية، رفعت ذبيحة الشكر لله القدير على مذبح كنيسة العائلة المقدسة بالفجالة، بمشاركة الرهبان والراهبات، والمؤمنين.

شارك أيضًا العديد من مسؤولي وأعضاء جماعات رفاق الكرمة، ونشاط أغصان الكرمة اللذان يتبعان الروحانية الإغناطية، كما حضر فريق الكورال، بقيادة الأخت فيفيان سركيس، بجانب مشاركة الأصدقاء والمحبين من القاهرة، وكندا، والعديد من خريجي المدرسة طلبة الأب أوليفيه.

ومن جانبه، أشار الأب أوليفيه في عظة القداس إلى حرصه للاحتفال بيوبيله الذهبي هنا في مصر، حيث قضى نحو خمسة وعشرين عامًا في خدمة رفاق الكرمة، والتدريس بمدرسة العائلة المقدسة، وكذلك خدمة ذوي الهمم، إلى جانب الخدمة الرعوية.

وتحدث أيضًا عن دعوته الكهنوتية والرهبانية، ويد الله الظاهرة بقوة بالرغم من المرور بلحظات الانقباض والاخفاق والترك.

واختتم حديثه بالشكر للرب على عظيم نعمته ورحمته التي رافقته على مدى هذه السنوات الطوال، وأيضا لأخوته الكهنة والرهبان، الذين رافقوه طوال خدمته بمصر، وكذلك لكل الحضور الكريم.

جاءت طلبات ونيات القداس تحمل الأب أوليفيه عبر مسيرة حياته وخدمته في مصر وخارجها، بالإضافة إلى بعض كلمات الشكر من بعض خريجي المدرسة.

وفي نهاية الذبيحة الإلهية، وعقب البركة الختامية، قدم الحضور التهاني للأب أوليفيه، كما تم التقاط الصور التذكارية، توثيقًا لهذه الاحتفالية المباركة.