stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

الكنيسة الكاثوليكية بمصركنيسة الأقباط الكاثوليك

تكريم المتفوقين فنياً بمدرسة النصر بالقوصية

379views

كتب – ناجح سمعـان :

احتفلت إدارة مدرسة النصر الابتدائية الخاصة بالقوصية ، التابعة لجمعية الصعيد للتربية والتنمية ، بتكريم عدد من تلاميذ المدرسة الموهوبين فى مختلف الأنشطة الفنية . وقد نظمت المدرسة خلال الطابور الثانى ليوم الأربعاء 4 نوفمبر 2020 حفلاً بسيطاً ، تم خلاله إهداء الطلاب الشهادات التقديرية تكريماً لتميزهم الفني . كان قد شارك فى الاحتفال كميل عبده باسيلى مدير إدارة منطقة أسيوط بجمعية الصعيد ، والأب فرنسيس حلمى راعى كنيسة قلب يسوع الأقدس بالقوصية ، والسيدة نعمت رزق مدير التعليم الخاص بإدارة القوصية التعليمية ، ودميان غالي مدير المدرسة إلى جانب حضور كوكبة من السادة المعلمين ولفيف من أولياء أمور التلاميذ المكرمين .

حول طبيعة العملية التعليمية بمدارس جمعية الصعيد بأسيوط هذا العام ، قال كميل عبده : نعمل فى مدارس الجمعية على الاهتمام بالمستوى العلمي للتلاميذ وهو ما دعانا على العمل مدة خمسة أيام من كل أسبوع بنظام الفترتين خلال اليوم الواحد ، حيث تم تقسيم طلاب الفصل إلى مجموعتين ، تدرس المجموعة الأولى من الثامنة صباحاً حتى الحادية عشر ظهراً ، والمجموعة الثانية من الحادية عشر والنصف حتى الثانية والنصف عصراً . وقد توصل إلى هذه الفكرة القيادات المدرسية خلال اجتماعاتهم قبل بدء العام الدراسي الحالي حيث أتاحت لنا الفصول المتسعة المساحة بالمدارس الاطمئنان على التلاميذ وتحقيق مبدأ التباعد الاجتماعي بينهم . وعن التزام مدارس الجمعية بالإجراءات الاحترازية فى مكافحة انتشار كورونا بين التلاميذ ، قال باسيلى : نلتزم بالتعليمات التى أصدرتها وزارة التربية والتعليم كاملة حيث النظافة من الأساسيات الدائمة بمدارس الجمعية وعليه فإننا نحرص على نظافة الأماكن وتعقيمها ، كذلك يتم قياس درجة حرارة التلاميذ والمعلمين قبل الدخول إلى المدرسة إلى جانب المتابعة الدورية للحالات الصحية للتلاميذ من قبل الزائرة الصحية . وعن موقع المعلم ودوره فى المنظومة التعليمية الجديدة قال مدير مكتب جمعية الصعيد بأسيوط : يتميز المعلم بدوره الفريد فى منظومة التعليم من خلال تهيئة البيئة المناسبة للتعلم ، ويعمل معلمو مدارس الجمعية بروح التطوع والبحث عما هو جديد فضلاً عن مهارتهم فى العمل الجماعي ، وبالتأكيد ينعكس ذلك على أداء المعلم المهني ومهارته السلوكية فى التعامل مع التلاميذ وتنمية قدراتهم المعرفية والوجدانية وهو ما يقود إلى بناء طالب متميز .

حول مناسبة تكريم الطلاب المتميزين فى الأنشطة الفنية يقول دميان غالي مدير المدرسة : ما نعيشه اليوم ثمرة مجهودات صادقة قام بها التلاميذ والمعلمين خلال الأنشطة الفنية فى العام الدراسي 2019 / 2020 حتى أنه بعد توقف الدراسة بسبب الوباء ، تواصل التلاميذ عبر صفحة المدرسة على موقع فيس بوك مع معلميهم لاستكمال دراستهم وأنشطتهم الفنية والأدبية التى يحبونها . وأضاف غالي قائلاً : إن الأنشطة الفنية تنمى الجانب الوجداني عند التلميذ ومن ثم تكشف ما حباه الله من مواهب ثمينة علينا أن نكتشفها وننميها حتى تعود بالنفع على صاحبها بل وعلى المجتمع كله إذ تساهم الفنون والآداب فى ترقية أصحابها والسمو بالذوق العام للمجتمع .