stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 14 نوفمبر – تشرين الثاني 2020 “

36views

سبت الأسبوع الثاني والثلاثين من زمن السنة – السنوات الزوجية

صلاة السَحَر

• اللَّهُمّ † بَادِرْ إلى مَعونَتِي.
– يا رَبّ، أسْرِعْ إلى إغَاثَتِي.
المَجْدُ للآبِ وَالابْنِ، والرُّوحِ القُدُس
كَمَا كَانَ في البَدْءِ والآنَ وَكلَّ أوانٍ،
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين. هللويا.
دعوة إلى الصلاة
• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.
أنتيفونة: لعلَّنا اليومَ صوتَ الربِّ نسمعُ،
لِنَدخُلَ دارَ راحَتِهِ.
المزمور ٢٣ (٢٤)
حلول الرب بهيكله
فتحَ المسيحُ أبوابَ السماء عندما صعد السماء (ق. ايرينيوس)
لِلرَّبِّ الأَرضُ كُلُّ مَا فيها *
الدّنيا وساكِنوها
لأَنَّه على البِحارِ أَسَّسَها *
وعلى الأَنْهارِ أَرْساها
مَنْ ذا الَّذي يَصعَدُ جَبَلَ الرَّبِّ †
ومَنْ ذا الَّذي يُقيمُ في مَقَرِّ قُدْسِهِ؟ *
النَّقِيُّ الكَفَّين والطَّاهِرُ القَلْب
الَّذي لم يَحمِلْ على الباطِلِ نَفسَهُ *
ولم يَحْلِفْ خادِعًا
رَحْمةً يَنالُ مِن لَدُنِ الرَّبّ *
وبِرًّا مِن إِلهِ خَلاصِهِ
ذلكَ جِيلُ مَنْ يَطلبُونَهُ *
مَن يَلتَمِسونَ وَجهَكَ يا إِلهَ يَعْقوب
اِرْفَعْنَ رُؤوسَكُنَّ أَيَّتُها الأَبْواب †
وارْتَفِعْنَ أيَّتُها المَداخِلُ الأَبدِيَّة *
فيَدخُلَ مَلِكُ المَجْد
مَن هذا مَلِكُ المَجْد؟ †
هو الرَّبُّ العَزيزُ الجَبَّار *
الرَّبُّ الجَبَّارُ في القِتال
اِرْفَعْنَ رُؤوسَكُنَّ أَيَّتُها الأَبْواب †
وارْتَفِعْنَ أَيَّتُها المَداخِلُ الأَبدِيَّة *
فيَدخُلَ مَلِكُ المَجْد
مَن هَذَا مَلِكُ المَجْد؟ *
رَبُّ القوَّاتِ هو مَلِكُ المَجْد
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة: لعلَّنا اليومَ صوتَ الربِّ نسمعُ،
لِنَدخُلَ دارَ راحَتِهِ.
أنتيفونة ١: صَالِحٌ العَزْفُ لِاسْمِكَ، أيُّها العَلِيّ،
والإخبَارُ بِرَحْمَتِكَ في الصَّباح.
المزمور ٩١ (٩٢)
تسبيح الله الخالق
التسابيح على أعمال الابن الواحد (ق. أثناسيوس)
صالِحٌ الحَمْدُ لِلرَّبِّ *
والعَزْفُ لاسْمِكَ أَيُّها العَلِيّ
والإِخْبارُ بِرَحْمَتِكَ في الصَّباح *
وبأَمانَتِكَ في اللَّيالي
على عُشارِيِّ الأَوتارِ والعُود *
وعلى تَقاسيمِ الكِنَّارة
لأَنَّكَ يا رَبُّ بِصُنْعِكَ فَرَّحْتَني *
ولأَعْمالِ يَدَيْكَ أُهَلِّل
ما أَعظَمَ يا رَبُّ أعْمالَكَ *
وما أعْمَقَ أَفكارَكَ!
الغَبِيُّ لا يَعلَمُ هَذا *
والجاهِلُ لا يَفهَمُهُ
إذا الأَشْرارُ كالعُشْبِ نَبَتُوا *
وجَميعُ فَعَلَةِ الإِثْمِ أَزهَروا
فما ذلِكَ إِلاَّ لِيُستَأصَلوا أَبدًا *
وأنتَ يا رَبُّ مُتَعالٍ دائمًا أَبدًا
فها إِنَّ أَعدَاءَكَ يَبيدون *
وجَميعَ فَعَلَةِ الإِثْمِ يَتَبَدَّدون
كَقُوَّةِ الثَّورِ تُعَزِّزُ قُوَّتي *
وبِزَيتٍ طَرِيءٍ تُبَلِّلُنِي
تَنظْرُ عَيني إِلى الَّذينَ يَتَرَصَّدونَني *
وتَسمعُ أُذُنايَ الأَشْرارَ القائمينَ علَيَّ
البَارُّ كالنَّخلِ يَسْمو *
ومِثلَ أَرْزِ لُبنانَ يَنْمو
مَن في بَيتِ الرَّبِّ يُغرَسون *
في ديارِ إِلهِنا يَنبُتون
ما زَالوا في المَشيبِ يُثمِرون *
وفي الازْدِهارِ والنَّضارَةِ يَظَلُّون
لِيُخبِروا بأَنَّ الرَّبَّ مُسْتَقيم *
فهُوَ صَخرَتي ولا ظُلْمَ فيه
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ١: صَالِحٌ العَزْفُ لِاسْمِكَ، أيُّها العَلِيّ،
والإخبَارُ بِرَحْمَتِكَ في الصَّباح.
أنتيفونة ٢: أُعطيكُم قلبًا جَديدًا،
وأَجعَلُ في أَحشائِكُم رُوحًا جَديدًا.
التسبحة حزقيال ٣٦: ٢٥-٢٧
الربّ يجدّد القدم
هم سيكونون شعوبه،
وهو سيكون “الله معهم” (رؤيا ٢١: ٣)
وأَرُشُّ عَلَيكُم مَاءً طاهِرًا †
فَتَطْهُرُونَ مِن كُلِّ نَجاسَتِكُم *
وأُطَهِّرُكُم مِن جَميعِ قَذَارَاتِكُم
وأُعْطِيكُم قَلبًا جَديدًا *
وأَجعَلُ في أَحْشائِكُم رُوحًا جَديدًا
وأَنزِعُ مِن لَحْمِكُم قَلبَ الحَجَر *
وأُعْطيكُم قَلبًا مِن لَحْم
وأَجعَلُ رُوحِي في أَحْشائِكُم †
وأَجعَلُكمِ تَسيرونَ على فَرائِضي *
وتَحفَظونَ أَحْكامي وتَعمَلون بِها
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ٢: أُعطيكُم قلبًا جَديدًا،
وأَجعَلُ في أَحشائِكُم رُوحًا جَديدًا.
أنتيفونة ٣: بِأَفوَاهِ الأطفالِ والرُّضَّعِ،
هَيَّأْتَ لَكَ تَسبِيحًا، يا الله.
المزمور ٨
جلال الرب ومنزلة الإنسان
جعل كل شيء تحت قدميه،
ووهبه لنا فوق كلّ شيء رأسًا للكنيسة (أفسس ١: ٢٢)
أيُّها الرَّبُّ سَيِّدُنا *
ما أَعظَمَ اسْمَكَ في الأَرضِ كُلِّها!
لَأُعَظِّمَنَّ جَلاَلَكَ فَوقَ السَّمَوات *
بِأَفْواهِ الأَطْفالِ والرُّضَّع
أَعْدَدْتَ لَكَ حِصنًا †
أَمامَ خُصُومِكَ *
لِتَقضِيَ على العَدُوِّ والمُنتَقِم
عِندَما أرَى سَمَواتِكَ صُنعَ أَصابِعِكَ *
والقَمَرَ والكَواكِبَ الَّتي ثَبَّتَّها
ما الإِنْسانُ حَتَّى تَذكُرَهُ *
وابْنُ آدَمَ حَتَّى تَفتَقِدَه؟
دُونَ الإلَهِ حَطَطْتَهُ قَليلًا *
بِالمَجدِ والكَرَامةِ كَلَّلْتَهُ
على صُنعِ يَدَيْكَ وَلَّيتَهُ *
كُلُّ شَيءٍ تَحتَ قَدَمَيهِ جَعَلْتَهُ
الغَنَمَ والبَقَرَ كُلَّها *
حتَّى بَهائِمَ البَرِّيَّةِ
وطَيرَ السَّماءِ وسَمَكَ البَحْرِ *
ما يَجوبُ سُبُلَ البِحَار
أَيُّها الرَّبُّ سَيِّدُنا *
ما أَعظَمَ اسْمَكَ في الأَرضِ كُلِّها!
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ٣: بِأَفوَاهِ الأطفالِ والرُّضَّعِ،
هَيَّأْتَ لَكَ تَسبِيحًا، يا الله.
القراءة ٢ بطرس ٣: ١٣-١٥أ
إِنَّنَا نَنْتَظِرُ، كَمَا وَعَدَ اللهُ، سَمَوَاتٍ جَدِيدَةً وأرْضًا جَدِيدَةً يُقِيمُ فِيهَا البِرُّ. فَاجْتَهِدُوا أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ، وَأَنْتُمْ تَنْتَظِرُونَ هَذِهِ الأُمُورَ، أَنْ تَكُونُوا لَدَيْهُ لَا دَنَسَ فِيكُمْ، وَلَا لَوْمَ عَلَيْكُمْ، لِتُوجَدُوا فِي سَلَام. وَعُدُّوا طُولَ أَنَاةِ رَبِّنَا وَسِيلَةً لِخَلَاصِكُم.
الردّة
• تَبتَهِجُ شَفَتايَ * حينَ أرْفَعُ إليكَ الغِناء
•• تَبتَهِجُ شَفَتايَ * حينَ أرْفَعُ إليكَ الغِناء
• ويُرَدِّدُ لِسَانِي كَرَمَكَ
•• حين أرفع إليك الغِناء
• المجدُ للآبِ والابنِ، والرُّوحِ القُدُس
•• تَبتَهِجُ شَفَتايَ * حينَ أرْفَعُ إليكَ الغِناء
القراءة الأولى
من سفر دانيال النبي ١٢: ١-١٣
اليوم الأخير والقيامة
وَفِي ذَلِكَ الزَّمَانِ، يَقُومُ مِيكَائِيلُ الرَّئِيسُ العَظِيمُ، القَائِمُ لَدَى بَنيِ شَعبِكَ، وَيَكُونُ وَقتُ ضِيقٍ لَم يَكُنْ مُنذُ كَانَتْ أُمَّهٌ إِلَى ذَلِكَ الزَّمَانِ. وَفِي ذَلِك الزَّمَانِ يَنجُو شَعبُكَ: كُلُّ مَن يُوجَدُ مَكتُوبًا فِي الكِتَابِ.
وَكَثِيرٌ مِنَ الرَّاقِدِينَ فِي أَرضِ التُّرَابِ يَستَيقِظُونَ، بَعضُهُم لِلحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ، وَبَعضُهُم لِلعَارِ وَالرَّذلِ الأَبَدِيِّ. وَيُضِيءُ العُقَلاءُ كَضِيَاءِ الجَلَدِ، وَالَّذِينَ جَعَلُوا كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ أَبرَارًا كَالكَوَاكِبِ أَبَدَ الدُّهُورِ.
وَأَنتَ، يَا دَانِيَال، أَغلِقْ عَلَى الأَقوَالِ، وَاختِمْ عَلَى الكِتَابِ إِلَى وَقتِ النِّهَايَةِ، إِنَّ كَثِيرِينَ يَتِيهُونَ وَيَزدَادُ الإِثمُ”.
وَنَظَرْتُ، أَنَا دَانِيَال، فَإِذَا بِرَجُلَيْنِ آخَرَيْنِ وَاقِفَانِ، الوَاحِدُ مِن هُنَا عَلَى شَاطِئِ النَّهرِ وَالآخَرُ مِن هُنَاكَ عَلَى شَاطِئِ النَّهرِ. فَقَالَ أَحَدُهُمَا لِلرَّجُلِ اللاَّبِسِ الكَتَّانَ الوَاقِفِ عَلَى مِيَاهِ النَّهرِ: إِلَى مَتَى نِهَايَةُ الغَرَائِبِ؟ فَسَمِعْتُ الرَّجُلَ اللاَّبِسَ الكَتَّانَ الوَاقِفَ عَلَى مِيَاهِ النَّهرِ، وَهُوَ قَد رَفَعَ يُمنَاهُ وَيُسرَاهُ إِلَى السَّمَاءِ، وَحَلَفَ بِالحَيِّ لِلأَبَدِ: إِنَّهُ إِلَى زَمَانٍ وَزَمَانَيْنِ وَنِصفِ زَمَانٍ، فَإذَا تَمَّ سَحقُ قُوَّةِ الشَّعبِ المُقَدَّسِ، تَتِمُّ هَذِهِ كُلُّهَا. وَأَنَا سَمِعْتُ وَلَم أَفهَمْ، فَقُلْتُ: يَا سَيِّدِي، مَا آخِرُ هَذِهِ؟ فَقَالَ: اذهَبْ، يَا دَانِيَال، فَإِنَّ الأَقوَالَ مُغلَقَةٌ وَمَختُومَةٌ إِلَى وَقتِ النِّهَايَةِ. إِنَّ كَثِيرِينَ يَتَنَقَّوْنَ وَيَتَبَيَّضُونَ وَيُمَحَّصُونَ، وَالأَشرَارُ يَرتَكِبُونَ الشَّرَّ، وَلا أَحَدَ مِنَ الأَشرَارِ يَفهَمُ. أَمَّا العُقَلاءُ فيَفهَمُونَ وَمِن وَقتِ إِزَالَةِ المُحرَقَةِ الدَّائِمَةِ وَإِقَامَةِ شَنَاعَةِ الخَرَابِ، أَلفٌ وَمِائَتَانِ وَتِسعُونَ يَومًا. طُوبَى لِمَن يَنتَظِرُ وَيَبلُغُ إِلَى أَلفٍ وَثَلاثِ مَائَةٍ وَخَمسَةٍ وَثَلاثِينَ يَومًا. وَأَنتَ اذهَبْ إِلَى النِّهَايَةِ، وَسَتَستَرِيحُ وَتَقُومُ لِنَيلِ نَصِيبِكَ فِي نِهَايَةِ الأَيَّامِ.
الردة ر. لوقا ٢٠: ٣٥، ٣٦، ٣٨
• أمَّا الذين وُجِدوا أهلًا لأن يكونَ لهم نصيبٌ في الآخرةِ وقيامةِ الأموات، فهم لا يموتون من بعد. لأنّهم أمثالُ الملائكةِ، وهم أبناءُ اللهِ لكونِهم أبناءَ القيامة.
• ليسَ اللهُ إلهَ أموات، بل إلهُ أحياء.
• لأنّهم أمثالُ الملائكةِ، وهم أبناءُ الله لكونِهم أبناءَ القيامة.
القراءة الثانية
من عظة لأحد الوُعّاظ في القرن الثّاني
(فصل 18، 1- 20، 5:Funk 1: 167- 171)
لنعملْ أعمال الِبِّر والعدل حتى نخلصَ في النِّهاية
لِنَكُنْ من هؤلاءِ الذين يشكُرُون اللهَ دائمًا ويخدُمُونه، لا من الخطأةِ الذين يَحكُمُ اللهُ عليهم. أنا خاطئٌ تَغمُرُني الخطايا، ولا أَقدِرُ على الهربِ من التَّجربة، وما زلْتُ مقيَّدًا بشَرَكِ الشَّيطان: ومع ذلك فأنا أجتهدُ وأَجِدُّ في طلبِ البِرّ، لكي أتمكَّنَ أقلَّه من التقرُّبِ منه، لأنّي أخافُ قضاءَ اللهِ المـُقبِل.
ولهذا، أيّها الإخوة والأخوات، بعد أن سمِعْنا كلامَ اللهِ الحقَّ، أقرأُ عليكم هذا الإرشادَ، حتى تتنبَّهُوا إلى ما كُتِب، فتُخلِّصُوا نفوسَكم وتُخلِّصُوا من يَقرأُ عليكم. هذا هو الأجرُ الذي أطلبُه: أن تتوبوا من كلِّ قلوبِكم، وأن تَهَبُوا أنفسَكم الخلاصَ والحياة. ونحن، بعملِنا هذا، نَعرِضُ على جميعِ الشَّبابِ الذين يريدون أن يعيشوا في التَّقوى والصَّلاح هدفًا يسعَوْن إليه. فلا نتذمَّرْ بحماقتِنا ولا نحتجَّ إذا نبَّهَنا أحدٌ وردَّنا عن الخطيئةِ إلى البِرّ. لأنّنا نعملُ أحيانًا الشرَّ ولا ننتبهُ، بسببِ الازدواجيّةِ التي في أنفسِنا وقلَّةِ الإيمانِ التي في صدورِنا، ولأنَّ ذهنَنا مظلِمٌ بشَهَواتِنا الباطلة. لِنَعمَلْ أعمالَ البِرِّ إذًا حتى ننالَ الخلاصَ في النِّهاية. طوبى لمن يُطيعون هذه الوصايا. إن تحمَّلوا المساوئَ في هذا العالمِ لفترةٍ قصيرة، فإنّهم سيحصدون ثمرةَ القيامةِ التي لا تَفنى. فلا يحزَنْ المؤمنُ إذا تحمَّلَ الفقرَ والشدّةَ في هذا الزَّمن، لأنَّه ينتظرُ زمنًا سعيدًا. سيعودُ إلى الحياةِ في العُلى مع آبائِه، وسيفرحُ إلى الأبد، ولن يعكِّرَ فرحَه حُزنٌ بعدُ.
ولا نسمَحْ بتعكيرِ صفاءِ أذهانِنا إذا رأيْنا الخطأةَ يَنعَمون بالغنى، وخدَّامَ الله في الفقرِ والضِّيق. أيّها الإخوةُ والأخَوات، نحن مؤمنون. ونجاهدُ جهادَ اللهِ الحيِّ، ونتدرَّبُ في هذه الحياةِ، إلى أن يهبَنا الله إكليلَ المجدِ في الحياةِ المـُقبِلة. لا أحدَ من القدِّيسِين الأبرارِ يَجنِي ثمرًا سريعًا، بل هو منتظِرٌ دائمًا. لو منحَ اللهُ الأبرارَ أجرَهم بسرعة، لتحوَّلَ أمرُنا إلى تجارةٍ ولم يبقَ شأنًا تقويًّا، ولأخذَ الأبرارُ يَطلُبون الرِّبحَ لا التَّقوى. ولهذا فإنَّ حُكمَ اللهِ يزعِجُ الرُّوحَ غيرَ المبرَّرِ ويُثقِلُ قيودَه.
للهِ وحدَه الذي لا يُرَى، أبِي الحقِّ الذي أرسلَ لنا مخلِّصَا فوَهَبَنا الخلودَ، وبه أظهرَ لنا الحقيقةَ والحياةَ السَّماويّة، له المجُد إلى أبدِ الدُّهور. آمين.
الردة مزمور ٣٦: ٢٧، ٢٨، ١
• جَانِبِ الشَّرَّ وَاصنَعِ الخَيرَ. فَإنَّ الرَّبَّ يُحِبُّ الحَقَّ وَلا يَترُكُ أصفِيَاءَهُ.
• عَلَى الأشرَارِ لا تَستَشِطْ، وَمِن فَعَلَةِ السُّوءِ لا تَغَرْ.
• فَإنَّ الرَّبَّ يُحِبُّ الحَقَّ وَلا يَترُكُ أصفِيَاءَهُ.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
سدِّدْ خُطَانا، يا رَبُّ، لِسَبيلِ السَّلام.
التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا ١: ٦٨ – ٧٩
المسيح والمعمدان سابقه
مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ
وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ
كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:
بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا
ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس
القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا
بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ
بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا
وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ
وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ
بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء
ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
سدِّدْ خُطَانا، يا رَبُّ، لِسَبيلِ السَّلام.
الأدعية
هَيَّا نَسْجُدُ للهِ، الَّذِي مَنَحَ العَالَمَ الرَّجَاءَ وَالسَّلَامَ، بِيَسُوعَ المَسِيح. وَلنُصَلِّ إِلَيْهِ فِي تَوَاضُعٍ:
اِسْتَجِبْ، يَا رَبّ.
أَيُّهَا الرَّبُّ، يَا أَبَا جَمِيعِ البَشَرِ، الَّذِي بَلَغَ بِنَا فَجْرَ هَذَا اليَوْمِ الجَدِيد،
– اِجْعَلْنَا نَحْيَا فِي المَسِيحِ لِنُمَجِّدَ اسْمَكَ القُدُّوس.
لَقَدْ أَفَضْتَ الإِيمَانَ وَالرَّجَاءَ وَالمَحَبَّةَ فِي قُلُوبِنَا،
– فَاجْعَلْ هَذِهِ الفَضَائِلَ تَسْتَقِرُّ فِينَا دَائِمًا.
اِرْفَعْ دَوْمًا عُيُونَنَا إِلَيْكَ، يَا رَبّ،
– فَنَكُونَ عَلَى أُهْبَةِ الاِسْتِجَابَةِ لِنِدَائِكَ.
اِحْفَظْنَا مِنْ مَكَايِدِ الخَطِيئَةِ وَإِغْرَاءَاتِهَا،
– اِحْمِ خُطَانَا مِنْ كُلِّ عِثَار.
أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.
الصلاة
أَيُّهَا الإِلَهُ الأزَلِيُّ القَدِيرُ، يَا بَهَاءَ النُّورِ الحَقّ، الَّذِي لَا غُرُوبَ لَهُ † هَا قَدْ جِئْنَا نَدْعُوكَ لَدَى عَوْدَةِ هَذَا الصَّبَاح * فَالْتَفِتْ إِلَيْنَا، نَحْنُ الَّذِينَ تَحَرَّرُوا مِنْ ظَلَامِ الخَطِيئَةِ، وَأَنِرْنَا بِضِيَاءِ مَحَبَّتِكَ. بِرَبِّـنَا يَسُوعَ المَسِيحِ ٱبْـنِكَ * الإِلَهِ الحَيّ المَالِكِ مَـعَكَ وَمَعَ الرُّوحِ القُدُسِ † إلَى دَهْرِ الدُّهُور.
البركة
١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:
• الرَّبُّ مَعَكُم.
– وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.
• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ † والرُّوحُ القُدُس.
– آمين.
• اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.
– الشُّكْرُ لله.
٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:
• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.