stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 30 سبتمبر – أيلول 2020 “

64views
أربعاء الأسبوع السادس والعشرين من الزمن العادي – السنوات الزوجية
صلاة السَحَر
• اللهم، بادرْ إلى مَعونتي. (هنا يرسم المصلون إشارة الصليب).
– يا ربّ، أسرع إلى إغاثتي.
المجد للآب والابن، والروح القدس
كما كان في البدء والآن وكل أوان،
وإلى دهر الدهور. آمين. هللويا.
• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.
أنتيفونة: للربِّ، مَنبَعِ الحِكمَةِ، هَلُمَّ نَسجُد.
المزمور 94 (95)
الدعوة إلى حمدِ الله
ليُشدّد بعضكم بعضًا، كلّ يوم،
ما دام إعلان هذا اليوم (عب 3: 13)
هَلُمّوا نُهَلِّلُ لِلرَّبّ *
نَهتِفُ لِصَخرَةِ خَلاصِنا
نُبادِرُ إِلى وَجهِه بِالشُّكْران *
ونَهتِفُ لَه بِالأَناشيد
فإِنَّ الرَّبَّ إِلهٌ عَظيم *
وعلى جَميعِ الآلِهَةِ مَلِكٌ عَظيم
هو الَّذي بِيَدِه أَعماقُ الأَرض *
ولَه قِمَمُ الجِبال
لَه البَحرُ وهو صَنَعَه *
ويَداه جَبَلَتا اليَبَس
هَلُمُّوا نَسجُدُ ونَركعُ لَه *
نَجْثو أَمامَ الرَّبِّ صانِعِنا
فإِنَّه هو إِلهُنا *
ونحنُ شَعبُ مَرْعاه وغَنَمُ يَدِه
أَليومَ إِذا سَمِعتُم صَوتَه *
فلا تُقَسُّوا قُلوبَكم كما في مَريبة
وكما في يَوم مَسَّة في البَرِّيَّة †
حَيثُ آباؤكَمُ اْمتَحَنوني واْختَبَروني *
وكانوا يَرَونَ أَعْمالي
أَربَعينَ سَنَةً سَئِمتُ ذلِكَ الجيل وقُلتُ: *
«هُم شَعبٌ ضَلَّت قُلوبُهم»، ولَمْ يَعرفوا سُبُلي
حتَّى أًقسَمتُ في غَضَبي *
أَنْ لَن يَدْخُلوا في راحَتي
المجد للآب والابن *
والروح القدس.
كما كان في البدء والآن وكل أوان *
وإلى دهر الدهور. آمين.
أنتيفونة: للربِّ، مَنبَعِ الحِكمَةِ، هَلُمَّ نَسجُد.
أنتيفونة 1: اللّهمَّ، سُبُلُكَ قَداسة،
أيُّ إلهٍ عظيمٌ مِثلَ الله؟
المزمور 76 (77)
ذكر فعال الله
نقع في المآزق،
ولا نعجز عن الخروج منها (2 قورنتس 4: 8)
إلى اللهِ صَوتِي فَأَصرُخُ *
إلى اللهِ صَوتِي فَإليَّ يُصْغي
في يومِ ضِيقي التَمَسْتُ السَّيَّد †
في اللَّيلِ انْبَسَطَتْ يَدِي وَلَمْ تَكِلُّ *
ونَفْسِي أَبَتْ أنْ تَتَعَزَّى
أَذْكُرُ اللهَ فَتَئِنُّ نَفْسِي *
أَتَأمَّلُ فَيُغشَى على رُوحِي
أَمْسَكْتَ أجفَانَ عَينيَّ *
إضْطَرَبْتُ فَلَمْ أَتَكَلَّم
فَكَّرْتُ في الأيَّامِ القَديمة *
في السِّنين الغابِرَة
في اللَّيلِ أَذْكُرُ مَعزُوفَتِي *
أتأمَّلُ بِقَلْبي ويَبحَثُ رُوحي
أللأبَدِ يَنبِذُ السَّيِّد *
ولايرضى مِن بَعد؟
أللأبَدِ انْقَضَتْ رَحمَتُهُ *
وإلى جيلٍ فَجيلٍ انتَهَتْ كَلِمَتُهُ؟
أَنَسِيَ اللهُ رَأفَتَهُ *
أمْ حَبَسَ مِنَ الغَضَبِ أحشَاءَهُ؟
فَقُلْتُ: «هذا ما يَحُزُّ في نَفْسِي *
يَمينُ العَلِيِّ تَغيَّرَتْ»
أَذْكُرُ أعمَالَ الرَّبِّ *
أَذكُرُ عَجائِبَكَ القَديمَة
وأُتَمتِمُ بِجَميعِ أفْعَالِكَ *
وأتَأَمَّلُ في أعمَالِكَ
أللَّهُمَّ سُبُلُكَ قَداسة *
أيُّ إلَهٍ عَظيمٌ مثلَ الله؟
أنتَ الإلَهُ الصَّانِعُ العَجائِبِ *
وبِعِزَّتِكَ قد أخْبَرَتِ الشُّعُوب
بِذراعِكَ افتَدَيْتَ شَعبَكَ *
بَني يَعقوبَ ويوسُف
رَأَتْكَ المياهُ يا ألله †
رَأَتْكَ المِياهُ فَرَجَفَتْ *
والغِمارُ ارْتَعَدَتْ
الغُيُومُ سَكَبَتِ المِياهَ †
والسُّحُبُ رَفَعَتِ الأصْوات *
وسِهَامُكَ تَطَايَرَتْ
صَوتُ رَعدِكَ يُدَوِّي †
البُرُوقُ أضَاءَتِ الدُّنيا *
والأرضُ ارْتَعَدَتْ وتَزَلْزَلَتْ
في البَحرِ طَرِيقُكَ †
وفي المِياهِ الغَزيرَةِ سُبُلُكَ *
ولا تُعرَفُ آثارُكَ
هَدَيْتَ شَعبَكَ كالغَنَمِ *
بيَدِ مُوسَى وهارون
المَجدُ للآبِ والابنِ *
والرُّوحِ القُدُس
كما كانَ في البَدءِ والآن وكُلَّ أوانٍ *
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة 1: اللّهمَّ، سُبلكَ قداسة،
أيّ إلهٍ عظيمٌ مثل الله؟
أنتيفونة 2: ابتهجَ قلبي بالرَّبِّ،
الذي يَضَعُ ويَرْفَع.
التسبحة 1 صموئيل 2: 1 – 10
افتخار المتواضعين بالله
حطَّ الأقوياء عن العروش ورفع المتواضعين،
أشبع الجياع من الخيرات (لوقا 1: 52 – 53)
إِبتَهَجِ قَلْبي بِالرَّبِّ *
وارتَفع رَأسِي بِالرَّبّ
واتَّسَعَ فَمي على أَعْدائي *
لأَنِّي قد فَرِحْتُ بخَلاصِكَ
لا قُدُّوسَ مِثلُ الرَّبِّ †
لأَنَّه لَيسَ أَحَدٌ سِواكَ *
ولَيسَ صَخرَةٌ كإِلهِنا
لا تُكثِروا مِن كَلام التَّشامُخ *
ولا تَخرُجْ وَقاحَةٌ مِنَ أَفْواهِكم
لأَنَّ الرَّبَّ إِلهٌ عَليمٌ *
وازِنُ الأَعمالِ
كُسِرَتْ قِسِيُّ المُقتَدِرين *
وتَسَربَلَ المُتَعَثِّرونَ بِالقُوَّة
الشَّباعى آجَروا أَنفُسَهم بِالخُبزِ *
والجِياعُ كَفُّوا عنِ العَمَل
حتَّى إِنَّ العاقِرَ وَلَدَت سَبعَةً *
والكَثيرةَ البَنينَ ذَبِلَتْ
الرَّبُّ يُميتُ ويُحْيي *
يُحْدِرُ إِلى مَثْوى الأَمواتِ وَيُصْعِدُ مِنهُ
الرَّبُّ يُفقِرُ وَيُغْنِي *
يَضَعُ ويَرفَع
يُنهِض المِسْكينَ عنِ التُّراب *
يُقيمُ الفَقيرَ مِنَ المَزبَلة
لِيُجلِسَهُ مع العُظَماء *
ويورِثَهُ عَرشَ المَجد
لأَنَّ لِلرَّبِّ أَعمِدَةَ الأَرض *
وقد وَضَعَ علَيها الدُّنْيا
يَحفَظُ أَقْدامَ أَصْفِيائِهِ †
والأَشْرارُ في الظَّلام يَزُولُون *
لأَنَّه لا يَغلِبُ إنْسانٌ بقُوَّتِه
مُخاصِمو الرَّبِّ يَنكَسِرَون *
وعلى كُلٍّ مِنهُما يُرعِدُ مِنَ السَّماء
الرَّبُّ يَدينُ أَقاصِيَ الأَرْض †
يَهَبُ عِزَّةً لِمَلِكِهِ *
ويَرفَعُ رَأسَ مَسيحِهِ
المَجدُ للآبِ والابنِ *
والرُّوحِ القُدُس
كما كانَ في البَدءِ والآن وكُلَّ أوانٍ *
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة 2: ابتهجَ قلبي بالرَّبِّ،
الذي يَضَعُ ويَرْفَع.
أنتيفونة 3: الرَّبُّ مَلَكَ فَلْتَبتَهجِ الأرض.
المزمور 96 (97)
مجد الرب في الدّين
هذا المزمور يشير إلى خلاص العالم
وإلى إيمان جميع الأمم به (ق. اثناسيوس)
الرَّبُّ مَلَكَ فلتَبتَهِجِ الأَرض *
ولتفرَحِ الجُزُرُ الكَثيرة!
الغَمَامُ والغَيمُ المُظلِمُ مِن حَولِهِ *
والبِرُّ والحَقُّ قاعِدَةُ عَرشِهِ
النَّارُ تَسيرُ أَمامَهُ *
وتُحرِقُ مِن حَولِهَا خُصُومَهُ
بُروقُهُ أَضاءَتِ الدُّنيا *
ورَأَتِ الأَرضُ فارْتَعَدَتْ
ذابَتِ الجِبالُ كالشَّمْعِ مِن وَجهِ الرَّبِّ *
مِن وَجهِ سَيِّدِ الأرضِ كُلِّها
حَدَّثَتِ السَّمواتُ بِبِرِّهِ *
ورَأَتْ جَميعُ الشُّعوبِ مَجْدَهُ
لِيَخْزَ جَميعُ عُبَّادِ المَنْحُوت †
المُفتَخِرينَ بِالأَوثان *
أُسجُدوا لَهُ يا جَميعَ الآلِهَة
سَمِعَتْ صِهْيونُ فَفَرِحَتْ †
وبَناتُ يَهوذا ابْتَهَجَتْ *
مِن أَجلِ أَحْكامِكَ يا رَبّ
لأَنَّكَ أَنتَ يا رَبُّ عَلِيٌّ على الأَرضِ كُلِّها *
مُتَعالٍ جِدًّا على الآلِهَةِ جَميعِهِم
يا مُحِبِّي الرَّبِّ كُونوا للِشَّرِّ مُبغِضِين †
فهو يَحفَظُ نُفُوسَ أَصْفِيائِهِ *
مِن أَيدي الأَشْرارِ يُنقِذُهُم
أشرَقَ النُّورُ على الأَبْرار *
والفَرَحُ على مُستَقيمي القُلوب
أَيُّها الأَبْرارُ بِالرَّبِّ افرَحوا *
وبِذِكرِه القُدُّوسِ أَشِيدوا
المَجدُ للآبِ والابنِ *
والرُّوحِ القُدُس
كما كانَ في البَدءِ والآن وكُلَّ أوانٍ *
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة 3: الرَّبُّ مَلَكَ فَلْتَبتَهجِ الأرض.
القراءة حكمة 7: 13 – 14
ما تَعَلَّمتُهُ منَ الحِكمَةِ بإخْلاصْ، أُشْرِكُ فيهِ بِسَخَاءِ، ولا أكْتُمُ غِناها. فإنَّها كَنزٌ للنَّاسِ لا يَنفَذ. والَّذِينَ اقتَنُوهُ كَسِبوا صَدَاقةَ الله، وقد أَوْصَتْهُ بِهِم المَواهِبُ الصَّادِرَةُ عَن التّأدُّبِ.
الردّة
• بحكمة القديسين * يُحدِّث الشعوب
•• بحكمة القديسين * يُحدِّث الشعوب
• وبِمدحتهم تخبر الجماعة
•• يُحدِّث الشعوب
• المجد للآب والابن، والروح القدس
•• بحكمة القديسين * يُحدِّث الشعوب
القراءة الأولى
من رسالة القديس بولس الرسول إلى أهل فليبي 2: 12-30
اعملوا من أجل خلاصكم
لِذَلِكَ، يَا أَحِبَّائِي، كَمَا أَطَعْتُم دَائِمًا، فَلا يَكُنْ ذَلِكَ فِي حُضُورِي فَقَط، بَل عَلَى وَجهٍ مُضَاعَفٍ الآنَ فِي غِيَابِي، وَاعمَلُوا لِخَلاصِكُم بِخَوفٍ وَرِعدَةٍ، فَإِنَّ اللهَ هُوَ الَّذِي يَعمَلُ فِيكُمُ الإِرَادَةَ وَالعَمَلَ فِي سَبِيلِ رِضَاهُ.
فَافعَلُوا كُلَّ مَا تَفعَلُونَ مِن غَيرِ تَذَمُّرٍ وَلا تَرَدُّدٍ، لِتَكُونُوا بِلا لَومٍ وَلا شَائِبَةٍ وَأَبنَاءَ اللهِ بِلا عَيبٍ فِي جِيلٍ ضَالٍّ فَاسِدٍ، تُضِيئُونَ فِيهِ ضِيَاءَ النَّيِّرَاتِ فِي الكَونِ، مُتَمَسِّكِينَ بِكَلِمَةِ الحَيَاةِ، لأَفتَخِرَ يَومَ المَسِيحِ بِأَنِّي مَا سَعَيْتُ عَبَثًا وَلا جَهَدْتُ عَبَثًا. فَلَوِ اقتَضَى الأَمرُ أَن يُرَاقَ دَمِي ذَبِيحَةً مُقَرَّبَةً فِي سَبِيلِ إِيمَانِكُم، لَفَرِحْتُ وَشَارَكْتُكُمُ الفَرَحَ جَمِيعًا. فَكَذَلِكَ افرَحُوا أَنتُم أَيضًا وَشَارِكُونِي الفَرَحَ.
وَأَرجُو فِي الرَّبِّ يَسُوعَ أَن أَبعَثَ إِلَيكُم طِيمُوتَاوُسَ بَعدَ قَلِيلٍ لِتَطِيبَ نَفسِي أَنَا أَيضًا إِذَا مَا اطَّلَعْتُ عَلَى أَحوَالِكُم. فَلَيسَ لِي أَحَدٌ غَيرُهُ يَشعُرُ مِثلَ شُعُورِي وَيَهتَمُّ بِأَمرِكُمُ اهتِمَامًا صَادِقًا. فَكُلُّهُم يَسعَى إِلَى مَا يَعُودُ عَلَى نَفسِهِ، لا إِلَى مَا يَعُودُ عَلَى يَسُوعَ المَسِيحِ.
وَإِنَّكُم تَعرِفُونَ كَيفَ أَثَبتَ فَضِيلَتَهُ، وَكَيفَ عَمِلَ مَعِي لِلبشَارَةِ عَمَلَ الاِبنِ مَعَ أَبِيهِ. فَهُوَ الَّذِي أَرجُو أَن أَبعَثَهُ إِلَيكُم حَالَمَا يَتَّضِحُ لِي مَصِيرِي. وَإِنِّي لَوَاثِقٌ بِالرَّبِّ أَن آتِيَكُم أَنَا أَيضًا بَعدَ قَلِيلٍ.
وَلَكنِّي رَأَيْتُ مِنَ الضَّرُورِيِّ أَن أَبعَثَ إِلَيكُم أَبَفْرَدِيطِس، أَخِي وَصَاحِبِي فِي العَمَلِ وَالجِهَادِ، هَذَا الَّذِي أَرسَلْتُمُوهُ لِيَقُومَ بِحَاجَتِي، لأَنَّهُ مُشتَاقٌ إِلَيكُم جَمِيعًا وَمُكتَئِبٌ لأَنَّكُم سَمِعْتُم بِأَنَّهُ مَرِضَ. فَقَد مَرِضَ حَتَّى شَارَفَ المَوتَ، وَلَكِنَّ اللهَ رَأَفَ بِهِ، لا بِهِ وَحدَهُ، بَل بِي أَنَا أَيضًا لِئَلَّا يَنَالَنِي غَمٌّ عَلَى غَمٍّ. فَقَد عَجَّلْتُ فِي بَعثِهِ إِلَيكُم، حَتَّى إِذَا مَا رَأَيْتُمُوهُ عَادَ الفَرَحُ إِلَيكُم وَزَالَ بَعضُ غَمِّي. تَقَبَّلُوهُ إِذًا فِي الرَّبِّ بِكُلِّ فَرَحٍ وَعَامِلُوا أَمثَالَهُ بِالإِكرَامِ.
الردة 2 بطرس 1: 10 و11؛ أفسس 5: 8 و11
• ضَاعِفُوا جُهُودَكُم فِي تأيِيدِ دَعوَةِ الله وَاختِيَارِهِ لَكُم. وَبِذَلِكَ يُفسَحُ لَكُم فِي مَجَالِ الدُّخُولِ إلَى المَلَكُوتِ الأبَدِيِّ، مَلَكُوتِ رَبِّنَا وَمُخَلِّصِنَا يَسُوعَ المَسِيحِ.
• سِيرُوا سِيرَةَ أبنَاءِ النُّورِ، وَلا تُشَارِكُوا فِي أعمَالِ الظَّلامِ العَقِيمَةِ.
• وَبِذَلِكَ يُفسَحُ لَكُم فِي مَجَالِ الدُّخُولِ إلَى المَلَكُوتِ الأبَدِيِّ، مَلَكُوتِ رَبِّنَا وَمُخَلِّصِنَا يَسُوعَ المَسِيحِ.
القراءة الثانية
من مقدِّمة كتاب التَّفسير لسِفرِ أشعيا النَّبيِّ للقدّيس هيرونيموس الكاهن
(رقم 1 و2: CCL 73، 1-3)
الجهل بالكتاب المقدَّس هو الجهل بالمسيح
إنِّي أرُدُّ مَا أنَا مَدِينٌ به، وأُطيعُ أوامرَ المسيحِ القائل: “تَتَصَفَّحُونَ الكُتُبَ” (يوحنا 5: 39)، وقولَه الآخر: “اطلُبُوا تَجِدُوا” (متى 7: 7)، لكي لا أسمَعَ ما سمِعَه اليهودُ يومًا: “أنتُم فِي ضَلالٍ لأنَّكُم لا تَعرِفُونَ الكُتُبَ وَلا قُدرَةَ الله” (متى 22: 29). إن كانَ المسيحُ، بحسبِ قولِ بولسَ الرَّسولِ، قدرةَ الله وحكمةَ الله، فمَن لا يعرفُ الكتُبَ المقدَّسَةَ لا يَعرِفُ قدرتَه ولا حكمتَه، والجهلُ بالكتابِ المقدَّسِ هو الجهلُ بالمسيحِ.
ولهذا سأقتدي بربِّ العائلةِ الذي يخُرِجُ من كنوزِه جُدُدًا وعُتُقًا، وبالعروسِ القائلِ في نشيدِ الأناشيدِ: “الأشياءُ الحديثةُ والقديمةُ لكَ ادَّخَرْتُها، يا أُخَيَّ” (ر. نشيد 7: 14). سأقدِّمُ أشعيا ليس فقط مثلَ نبيٍّ، بل مثلَ إنجيليٍّ ورسولٍ. قالَ هو عن نفسِه وعن سائرِ الإنجيليّين: “مَا أجمَلَ عَلَى الجِبَالِ أقدَامَ الـمُـبَشِّرِينَ، المبشِّرِين بالسَّلام” (ر. أشعيا 52: 7). وقد خاطبَه اللهُ كما يخاطِبُ الرَّسولَ: “مَن أُرسِلُ، وَمَن ينطلقُ إلى هذا الشَّعبِ؟”، فأجابَ: “هاءنذا، فأَرسِلْني” (ر. أشعيا 6: 8).
ولا يحسَبَنَّ أحدٌ أنِّي أريدُ أن أضَعَ في هذا الكلامِ الموجَزِ ما في هذا السِّفرِ، فهو يحتوي جميعَ أسرارِ الله. إنَّه يتكلَّمُ على عِمَّانوئيل المولودِ من البتولِ، والذي سيصنعُ الآياتِ والأعمالَ العجيبةَ، ثم يموتُ ويُدفَنُ، ويقومُ من مثوى الأمواتِ، فيَعرِفُه الجميعُ مخلِّصًا لجميعِ الشُّعوبِ. وماذا عن الفيزياءِ والأخلاقِ والمنطقِ؟ كلُّ ما في الكتُبِ المقدَّسةِ، كلُّ ما يستطيعُ لسانُ بشرٍ أن يَنطِقَ به، وكلُّ ما يمكنُ أن يُدرِكَه روحُ الإنسان، موجودٌ في هذه الكتبِ. وفي الأسرارِ التي يتضمَّنُها يَشهَدُ من كَتَب: “صَارَتْ لَكُم جَمِيعُ الرُّؤَى كَأقوَالِ كِتَابٍ مَختُومٍ يُنَاوِلُونَهُ لِمَن يَعرِفُ القِرَاءةَ قَائِلِينَ: اقرَأْ هَذَا. فَيَقُولُ: لا أستَطِيعُ لأنَّهُ مَختُومٌ. ثُمَّ يُنَاوِلُ الكِتَابَ لِمَن لا يَعرِفُ القِرَاءةَ، وَيُقَالُ لَهُ: اقرَأْ هَذَا. فَيَقُولُ: لا أعرِفُ القِرَاءةَ” (أشعيا 29: 11- 12).
فإذا بدَا ذلكَ لأحدٍ أنَّه ضعفٌ، فَلْيَسمَعْ ما يقولُ بولسُ الرَّسولُ: “أمَّا الأنبِيَاءُ فَلْيَتَكَلَّمْ مِنهُم اثنَانِ أو ثَلاثَة، وَلْيَحكُمِ الآخَرُونَ. وَإن أُوحِيَ إلَى غَيرِهِم مِن الحَاضِرِينَ فَلْيَصمُتِ المُتَكَلِّمُ” (1 قورنتس 14: 29- 30). لأيِّ سببٍ يمكنُ أن يصمُتَ؟ إنَّ الرُّوحَ هو الذي يتكلَّمُ بالأنبياءِ، وهو الذي يصمُتُ أو يَنطِقُ. وإذا فَهِموا ما يقولون، وجدوا كلَّ شيءٍ مملوءًا بالحكمةِ والفَهم. فليسَ ما يصلُ إلى آذانِهم ضجيجًا مَا ، بل اللهُ هو المتكلِّمُ في أذهانِ الأنبياءِ، بحسبِ ما قالَ النَّبيّ: “إنَّ ملاكًا كانَ يكلِّمُني” (ر. زكريا 1: 9)، وأيضًا: “الرُّوحُ ينادي في قلوبِنا: أبًا، أيُّها الآب” (ر. غلاطية 4: 6)، وأيضًا: “إنِّي أسمَعُ مَا يَتَكَلَّمُ بِهِ الله” (مزمور 84: 9).
الردة ر. 2 طيموتاوس 3: 16- 17؛ أمثال 28: 7
• كُلُّ مَا كُتِبَ هُوَ مِن وَحيِ الله، يُفِيدُ فِي التَّعلِيمِ وَالتَّقوِيمِ والتَّأدِيبِ فِي البِرِّ. لِيَكُونَ رَجُلُ اللهِ كَامِلاً مُعَدًّا لِكُلِّ عَمَلٍ صَالِحٍ.
• مَن يَحفَظْ الشَّرِيعَةَ فَهُوَ ابنٌ فَطِنٌ.
• لِيَكُونَ رَجُلُ اللهِ كَامِلاً مُعَدًّا لِكُلِّ عَمَلٍ صَالِحٍ.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
لستُم أنتُم المُتَكَلّمونَ.
بلْ روحُ أبيكُم ينطِقُ بِلِسَانِكُم.
التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا 1: 68 – 79
المسيح والمعمدان سابقه
مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصنع فداءً لشَعبِهِ
وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خلاصٍ *
في بَيتِ داوُد فَتاهُ
كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِه القدِّيسين *
الذين هُم منذُ الدَّهر:
بأن يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا
ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس
القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيم أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا
بأَن نَنجُوَ مِن أَيدي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خوفٍ
بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا
وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وجهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَه
وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهم.
بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بها المُشرِقُ مِنَ العَلاء
ليُضيءَ للجالسينَ في الظُّلمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة
المجد للآب والابن *
والروح القدس.
كما كان في البدء والآن وكل أوان *
وإلى دهر الدهور. آمين.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
لستُم أنتُم المُتَكَلّمونَ.
بلْ روحُ أبيكُم ينطِقُ بِلِسَانِكُم.
الأدعية
هيّا بنا نبتهل إلى المسيح، الراعي الصالح، لأنه أحبّ خرافه، وبذل نفسه في سبيلها:
يا ربنا، ارعَ شعبك.
أيها المسيح، إن موكب الرعاة الصالحين يدعونا إلى الإشادة بحبك،
– اشمُلنا جميعاً بلطائف رحمتك ورضوانك.
يا من استرعيت رعاة، عن خدمة رعيّتك لا يغفلون،
– اجعلنا نسلُك بقيادتهم سبيل الصلاح والأمانة.
يا من يُعالج النفوس والأجساد بهمّة القديسين العالية،
– دُلّنا على ينابيع القداسة، ولا تدعنا ننعطف عنها إلى سواها.
يا من يُزيّن خرافه بفطنة القديسين ومحبّتهم،
– جُدْ لنا بالتسامي في القداسة، على مثال قادة المؤمنين.
أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.
الصلاة
أَيُّها الرَّبّ، يا مَن مَنَحْتَ القدّيسَ هيرونموس الكاهن، ناسِكَ بيتَ لحم، شغَفًا عَذْبًا كَبيرًا بالكتابِ المقدَّس † أَلهِمْ شَعبَك استِجاعةً وعَطَشًا إِلى كلِمَتِك * لِيَجِدَ فيها مَنهلًا للحياة. بربنا يسوع المسيح ابنك * الإله الحي المالك معك ومع الروح القدس † إلى دهر الدهور.
البركة
1) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:
• الرب معكم.
– ومع روحك أيضًا.
• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآب والابن والروح القدس.
– آمين.
• اذهبوا بسلامِ المسيح.
– الشكر لله.
2) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:
• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.