stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

متنوعة

مصطفى النجار: الثورة المصرية لم تصل إلى كل الناس-اليوم السابع

332views

adalaمصطفى النجار: الثورة المصرية لم تصل إلى كل الناس-اليوم السابع

كتب نادر شكرى – محمود عثمان

أكد الدكتور مصطفى النجار أن الثورة المصرية قد حدثت ولكن لم تصل لكل الناس وهناك أماكن كثيرة لم يصل لها إحساس بالثورة وحالة الحراك فى ميدان التحرير.

جاء ذلك خلال الندوة التى عقدت مساء اليوم السبت بقاعة الجزويت بمدرسة العائلة المقدسة التى نظمتها اللجنة المصرية للعدالة والسلام تحت عنوان “التحول الديمقراطى والثقافة الشعبية المصرية”.

وأشار النجار إلى أنه يشعر بتكامل دور المؤسسات التربوية للجانب الاجتماعى، مؤكدا أن العمل الخيرى سهل لأننا نقدم فيه خدمات للناس لكن العمل السياسى مختلف وصعب، وقال: نحن كمؤسسات مجتمع مدنى نعمل على مساعدة وخدمة النظام السابق لتعاملنا مع العرض وليس المرض وكنا نساعد النظام على البقاء عن طريق التسكين وكان يجب التغيير بقطع رأس الأفعى، فالإصلاح المتدرج كان فكرة خيالية، وحدثت الثورة التى كانت عبارة عن جسد بلا رأس أشعلها الشباب وصنعها الشعب؛ لكن المفاهيم الموجودة لدى المصريين من النظام السابق انتقلت معهم ولم تتغير طريقة تفكيرهم ونظرتهم للحياة بوجه عام، وأرى أن المعركة التى يجب أن نخوضها بعد الثورة هى معركة تسيس المصريين، وإعادة تعريف مفهوم السياسة عند الناس إلى ما هو أبعد من المنصب، وأن السياسة تعنى الحياة، وعلميا وتربويا نعلم أن لكل إنسان احتياجات طبيعة، وهناك فجوة بين الحاجات الأساسية من طعام وشراب والحاجات السياسية.

بينما قال الكاتب الصحفى عادل الضوى إن المفهوم القيمى فى مصر فى حالة ارتباك لتغيب الشعب المصرى لمدة 60 عاما، فالثقافة لا تعبر عن طبيعة الشعب المصرى والذى كان موجودا فى ميدان التحرير لمدة 18 يوما، مشيرا إلى أن المصريين سادهم 60 عاما من التهور والديكتاتورية والفساد لن ينزاح عنهم بسهولة، ونحن أمام معضلة كبيرة لأن الثقافة الشعبية السائدة خياراتها السياسية المتاحة لا تبشر، ونحن أمام نصف ثورة لم تنجز بعد والشىء المقلق أن يتم التعامل معها على أنها ثورة كاملة، فالثورة لم تحقق بعدها الاجتماعى حتى الآن.

وطالب باسم عدلى، عضو اللجنة المصرية للعدالة والسلام، مؤسسات المجتمع المدنى ببناء خطاب مجتمعى ودينى ينمى مفهوم المواطنة على أرضية مشتركة لتقليل مرحلة الصراع بين النظام السابق والديمقراطية الجديدة وتجديد الخطاب الإعلامى والدينى.

حضر الندوة الكاردينال انطونيوس نجيب بطريرك الأقباط الكاثوليك بمصر، الذى بدأ الندوة بدعواته أن يحقق الله للمصريين حياة كريمة قائمة على التراضى والمحبة، فى حين اعتذر كل من الدكتور ضياء رشوان مدير مركز الأهرام، وأسامة سلامة رئيس تحرير جريدة روز اليوسف عن عدم الحضور.

http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=494759&SecID=97